حكومي

آخر مقالات حكومي

ناقشت الحكومة في اجتماعها الأسبوعي موضوع أزمة الطاقة



الاقتصادي – سورية:

 

 

قال النائب في "مجلس الشعب" نبيل صالح إن الحكومة لم تستجب لطلب رئيس المجلس حمودة الصباغ، والقاضي بعقد اجتماع عاجل لحل مسألة فقدان الغاز.

وأضاف صالح في صفحته على "فيسبوك" أن وزير الدولة لشؤون "مجلس الشعب" عبدالله عبدالله برر سبب الرفض الحكومي بأن لجان وزارة النفط اجتمعت عدة مرات خلال الأسبوع، كما ناقش "مجلس الوزراء" في اجتماعه الأسبوعي موضوع أزمة الطاقة.

وطلب رئيس "مجلس الشعب" حمودة الصباغ أمس من رئيس الحكومة عماد خميس، عقد اجتماع طارئ خلال اليومين المقبلين مع كل الأطراف المسؤولة عن توزيع المواد النفطية، وتحديد المسؤوليات المتعلقة بأزمة الغاز.

ورد وزير الدولة لشؤون "مجلس الشعب" عبدالله عبدالله حينها بأنه تم إعلام رئيس الحكومة بطلب الصباغ، لعقد اجتماع طارئ حول أزمة الغاز، وفق ما أوردته صحيفة "الوطن".

واعتبر رئيس "مجلس الشعب" الطريقة الحالية في توزيع مادة الغاز تخلق اختناقاً في وصولها إلى المواطنين، مستغرباً رفع إنتاج أسطوانات الغاز من 120 إلى 160 ألف أسطوانة يومياً وبقاء الاختناقات موجودة.

وتشهد معظم المحافظات السورية أزمة غاز منذ أكثر من شهر، ووصل سعر جرة الغاز إلى نحو 8 آلاف ليرة في السوق السوداء، نتيجة قلة الكميات الموزعة وارتفاع الطلب مع موجة البرد، بحسب مواطنين.

ووجهت "وزارة النفط والثروة المعدنية" قبل أيام الشركة السورية لتخزين وتوزيع المواد البترولية "محروقات" بزيادة الطاقة الإنتاجية لأسطوانات الغاز المنزلي في كل وحدات تعبئة الغاز لتصل إلى 160 ألف أسطوانة يومياً، وهي كمية تفوق الحاجة اليومية للقطر من المادة والتي تبلغ 100 ألف أسطوانة يومياً.

ورد وزير النفط علي غانم على مداخلات النواب مؤخراً، مؤكداً أنه خلال مرحلة قريبة سيتم تطبيق البطاقة الذكية على الغاز، وستكون نقطة الانطلاق في محافظة اللاذقية على أن تنطلق التجربة تدريجياً.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND