تجارة واستثمار

آخر مقالات تجارة واستثمار

الرميثي: ستسعى حديد الإمارات لدفع السوق نحو الاستقرار



الاقتصادي – الإمارات:

 

 

توقع الرئيس التنفيذي لـ"شركة حديد الإمارات" سعيد الرميثي ارتفاع أسعار الحديد خلال الأيام المقبلة، نتيجة انهيار سد في منجم "شركة فالي" البرازيلية التي توفر للعالم مكورات خام الحديد.

وقال الرميثي لصحيفة البيان" إن أسعار المواد الأولية في الأسواق العالمية سترتفع ما يؤدي إلى ارتفاع أسعار طن الحديد وسيتأثر السوق الإماراتي بذلك.

وأدى انهيار السد في "منجم كوريجو دو فيجاو" التابع لـ"شركة فالي" يوم الجمعة الماضي إلى دفن منشآت التعدين للشركة، وتطالب الحكومة البرازيلية الشركة حالياً بإغلاق مناجم الشركة في منطقة السد.

وأكد الرئيس التنفيذي أن حديد الإمارات ستسعى لدفع السوق نحو الاستقرار وتجنب الارتفاعات الكبيرة المفاجئة، كونها تستحوذ على ما يزيد عن 70% من سوق الحديد في الإمارات.

وأبرمت "شركة حديد الإمارات" بداية نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي عقداً مع "شركة فالي" التي تعد أكبر منتج لمكورات خام الحديد على مستوى العالم لتوريد مكورات خام الحديد، والعقد مستمر حتى 2021.

وارتدت أمس أسعار طن حديد التسليح للارتفاع إلى 1,925 درهماً بعد تراجع بلغ أقصاه نحو 500 درهم خلال الأشهر الخمسة الماضية.

وارتفعت أسعار مواد البناء الأساسية في الأسواق المحلية بالإمارات بشكل ملحوظ منذ بداية العام الجاري مقارنة بالعام الماضي بمعدل 13% لحديد التسليح، وبلغ سعر الحديد المبروم نحو (6-8) ملم نحو 2,235 درهماً للطن مقابل 1,976 درهماً للطن سابقاً، وازداد الحديد المبروم (10-25 ملم) من 1,961 إلى 2,191 درهماً للطن.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND