تجارة واستثمار

آخر مقالات تجارة واستثمار

تهدف الغرفة إلى تنشيط العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين



الاقتصادي – سورية:

 

اختُتم "ملتقى الأعمال السوري الإيراني" أمس الثلاثاء بالإعلان عن انطلاق "غرفة التجارة السورية الإيرانية المشتركة"، وتم التوقيع على نظامها الداخلي.

وأوضح أمين سر "اتحاد غرف التجارة السورية" محمد صابر حمشو أن إطلاق الغرفة السورية الإيرانية المشتركة يهدف إلى تنشيط العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين، حسبما أوردته وسائل إعلامية.

وافُتتح في دمشق أمس "ملتقى الأعمال السوري الإيراني"، بحضور النائب الأول لرئيس إيران إسحاق جهانغيري ورئيس "مجلس الوزراءعماد خميس، وبمشاركة رجال الأعمال وممثلي الشركات من البلدين.

ونظم الملتقى "اتحاد غرف التجارة السورية" بالتعاون مع غرفة التجارة السورية الإيرانية المشتركة و"مجلس الأعمال السوري الإيراني"، وحضره أعضاء اللجنة العليا المشتركة من البلدين، ورجال أعمال وممثلي الشركات في سورية وإيران.

بدوره، أكد رئيس اتحاد غرف التجارة غسان القلاع عزم رجال الأعمال على تعزيز التبادل التجاري بين البلدين وفق الاتفاقيات الموقعة، وإيجاد التسهيلات اللازمة لتأسيس قطاعات خاصة للتعاون المشترك في كل المجالات الاقتصادية.

وسبق أن أبرم "اتحاد غرف التجارة السورية" و"غرفة تجارة طهران" مذكرة تفاهم للتعاون بمختلف المجالات التجارية والاستثمارية والاقتصادية والإنتاجية، على هامش ملتقى رجال الأعمال السوري الإيراني المنعقد في طهران تشرين الأول الماضي.

ووقعت سورية وإيران أمس الأول 11 اتفاقية ومذكرة تفاهم وبرنامجاً تنفيذياً، لتعزيز التعاون بين البلدين في مجالات مختلفة منها الاقتصادي والعلمي والثقافي والإسكان، وذلك بختام اجتماعات الدورة الـ14 من أعمال اللجنة العليا السورية الإيرانية المشتركة.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND