تجارة واستثمار

آخر مقالات تجارة واستثمار

تتضمن المشاريع زيادة عدد المطارات



الاقتصادي – سورية:

 
أكدت مصادر خاصة في "وزارة النقل" أن لدى الوزارة 9 مشاريع لتطوير قطاع النقل الجوي ستعمل عليها خلال 2019 إن أمكن، ومن بينها شراء طائرة إضافية بتمويل ذاتي من "مؤسسة الطيران العربية السورية"، إضافة إلى زيادة عدد المطارات.

وأضافت المصادر لصحيفة "تشرين" أن المشاريع تتضمن أيضاً إعمار المحركات والطائرات لاستقطاب أكبر عدد من الرحلات الجوية والسياحية الداخلية والدولية، وزيادة عدد الطائرات في أسطول النقل الجوي واستبدال طائرته القديمة.

ولفتت المصادر إلى أن المشاريع تتضمن أيضاً زيادة عدد المطارات وتوسيعها ورفع مستوى الخدمات المقدمة، وتحويل مطار طرطوس الزراعي إلى مدني، وإعادة تأهيل المهبط في "مطار دمشق الدولي" والفناكر وإنشاء وصيانة طرق وساحات المطار.

والتقى وزير النقل علي حمود قبل أسابيع بوفد من حزب روسيا الموحدة، وبحثوا التعاون بمجال النقل ومشاركة الشركات الروسية في أعمال تطوير بنية المطارات المدنية، وتوسيع وتأهيل مرفأ طرطوس.

وتلقت "وزارة النقل" عرضاً من مستثمرين روس لتوسيع "مطار دمشق الدولي"، ويتم حالياً دراسته ومدى توافقه مع خطة الوزارة المتضمنة توسيع المطار حتى يستوعب 25 مليون راكب سنوياً مقارنةً بـ5 ملايين شخص في السنة حالياً.

وسبق أن أكدت "وزارة النقل" نيتها تبديل أسطول الطيران المدني السوري، بطائرات "إم سي 21" الروسية مؤكدةً أنها ستكون أول من يطلبها عندما تتوفر الطائرة للبيع في روسيا.

ومؤسسة الطيران، هي شركة الطيران الحكومية الوحيدة في سورية، وتتخذ من مطار دمشق مقراً لها، ويعود تاريخ تأسيسها إلى 1946 حيث بدأت عملها بطائرتين، ثم ارتفع العدد إلى 4 طائرات عام 1957، وأصبح اليوم 5 طائرات.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND