حكومي

آخر مقالات حكومي

كان الضاغط متوقفاً منذ سنوات عن العمل



الاقتصادي – سورية:

 

 

قال مدير عام "الشركة العامة لمصفاة حمصهيثم مسوكر إنه تم تصليح ضاغط التقليب المتخصص في إنتاج البنزين الممتاز، وإعادة وضعه بالخدمة بعد صيانته بأيادٍ وخبرات وطنية، الأمر الذي يحقق وفراً يقارب مليون ليرة سورية يومياً.

وبيّن مسوكر لوكالة "سانا" أن الضاغط هو عبارة عن طارد مركزي يعمل بست مراحل ويقوده توربين على البخار، وكان متوقفاً منذ سنوات عن العمل بسبب عدم توفر قطع الغيار اللازمة، والاعتماد في السابق على خبراء من خارج سورية للقيام بهذه الأعمال.

وأجرى عمال المصفاة الاختبارات وقياس البارومترات الموصى بها من الشركة الصانعة، بحضور وزير النفط والثروة المعدنية علي غانم، ومدير فرع الشركة السورية لتخزين وتوزيع المواد البترولية "محروقات" بحمص يونس رمضان، ومدير عام "الشركة السورية للغازعلي الدربولي.

وسبق أن وفّر عمال مصفاة حمص العام الماضي نحو 3.2 ملايين دولار كانت مطلوبة لتوفير زيت الضواغط الأميركي، بهدف استمرار العمل في معمل غاز جنوب المنطقة الوسطى، وذلك بعدما استطاعوا تصنيع بديل عنه محلياً.

وأنشئت "الشركة العامة لمصفاة حمص" عام 1959، كأول مصفاة لتكرير النفط في سورية، بهدف تأمين حاجة السوق المحلية من المشتقات النفطية وتصدير الفائض إلى الخارج.

ويبلغ إنتاج مصفاة حمص من النفط الخام المكرر نحو 16 ألف برميل يومياً، موزع بين 9 آلاف برميل نفط خام يتم إنتاجه محلياً من الحقول، ونحو 7 آلاف برميل نفط خام يورد عبر عقود موقعة مع القطاع الخاص لاستثمار الطاقة الفائضة في إنتاج المصفاة.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND