عقارات

آخر مقالات عقارات

أدى انخفاض أسعار العقارات في 2018 إلى تنامي معاملات البيع الثانوية بنسبة 12% مقارنةً مع 2017



الاقتصادي – الإمارات:

 

توقع تقرير حديث أن تشهد أسعار العقارات في دبي انخفاضاً خلال عام 2019، حيث سيستمر السوق باستيعاب الكميات الهائلة من العروض التي طرحت في 2018 والتي ستكتمل في العام الجاري.

وأوضح تقرير "توجّهات السوق في النصف الثاني من 2018" الصادر عن "مجموعة بروبرتي فايندر" البوابة العقارية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، أن انكماش الأسعار خلال 2018، يشكّل تصحيحاً لحالة الأسعار التي عانت تضخّماً واضحاً في الأعوام الماضية.

وأضاف التقرير، أن الأسعار الحالية للعقارات هي الأسعار الطبيعية الجديدة، بالنظر إلى كمية العرض المطروح حالياً في السوق والمتوقّع طرحه عام 2022، وهو عكس ما يعتقده الكثيرون بأن أسعار العقارات ستُعاود الارتفاع إلى ما كانت عليه قبل 2016.

وقال المدير التنفيذي ومؤسس "مجموعة بروبرتي فايندر" مايكل الحياني: "في ظل الظروف الحالية، من المهم أن تتعاون جميع الجهات، سواءً المنصات العقارية الإلكترونية أو الوكلاء العقاريين في الميدان، على العمل بجد لتقديم خدمات عالية المستوى خاصة مع اشتداد حدة المنافسة بفعل الوضع الراهن للسوق".

وأضاف الحياني، أن هوامش الربح ستتضاءل تدريجياً بفعل التنوع والنضج اللّذين يشهدهما الاقتصاد، ولكن السوق يستمر بالنمو بطرقٍ مختلفة في الوقت ذاته، وهذا يفتح آفاقاً جديدة ويتيح فرصاً أخرى، فالوضع الذي تشهده السوق مؤخراً ليس ركوداً في السوق، وإنّما هو الواقع الجديد.

وأدى انخفاض أسعار العقارات إلى تنامي معاملات البيع الثانوية بنسبة 12% مقارنةً مع 2017، وتنامي تسجيلات التمويل العقاري بنسبة 33%، مما يعني المزيد من المستخدمين النهائيين القادرين على الانضمام والصعود على السلم العقاري مع تقديم العروض والصفقات المجزية في القطاع الثانوي الذي يواجه مخاطر أقل بكثير، بحسب التقرير.

وأوضحت مديرة الأبحاث والبيانات في "مجموعة بروبرتي فايندر" لينيت آباد، أن التنامي في معاملات البيع الثانوية للعقارات يعتبر علامة إيجابية تظهر ثقة المستهلك في سوق العقارات بدبي.

ورجح تقرير لـ"صندوق النقد الدولي" أن يتسارع النمو الاقتصادي للإمارات هذا العام، مدفوعاً بزيادة ائتمان القطاع الخاص والاستثمار الداخلي العالي والعوامل المحفزة من قبل الحكومة، بالإضافة لاقتراب موعد إطلاق " معرض إكسبو دبي 2020 ".

وتوقع الصندوق نمو مساهمة القطاع غير النفطي في الناتج المحلي للبلاد إلى 3.9% في 2019، وإلى 4.2% في 2020، ونمو في إجمالي الناتج المحلي ( القطاع النفطي، وغير النفطي) إلى 3.7% في 2019/2020، مقارنة مع النمو الذي كان متوقع العام الماضي بـ2.9% والانكماش الاقتصادي 0.7% في 2017.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND