منوعات

آخر مقالات منوعات

ترتبط الشركة مباشرة بأحد مكاتب الصرافة المرخصة



الاقتصادي – سورية:

 

 

كشفت هيئة مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب في "مصرف سورية المركزي" مقراً وصفته بالضخم لشركة تمتهن الصرافة غير المرخصة، وإرسال واستقبال الحوالات الخارجية خارج الإطار القانوني، وجرى ضبط مبالغ نقدية وصلت لنصف مليار ليرة سورية.

وأوضح المركزي في موقعه الرسمي أن الشركة ترتبط مباشرة بأحد مكاتب الصرافة المرخصة، حيث تم ضبط منظومات اتصال إلكترونية "ضخمة"، ومخدمات ووثائق وأختام رسمية، إضافة إلى العديد من الخزنات الحديدية ومكاتب الاستقبال.

وأكدت الهيئة أنها تتابع تحقيقاتها بالتعاون والتنسيق مع قسم مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب في إدارة الأمن الجنائي، لاتخاذ الإجراءات القانونية بحق المتورطين وكل من يثبت تورطه لاحقاً.

وسبق أن صدر قانون في أيلول 2017، قضى بزيادة رأسمال شركات الصرافة حتى ملياري ليرة بعدما كان 250 مليون ليرة، ومكاتب الصرافة حتى 400 مليون ليرة مقابل 50 مليون سابقاً، وجرى منح مهلة حتى 26 آذار 2018 لتطبيقه.

واعترضت بعض مؤسسات ومكاتب الصرافة حينها على القرار، مبيّنة أن رأس المال المطلوب لا يتناسب مع حجم أعمالها، لكن المصرف المركزي أكد ضرورة توفير الملاءة المالية اللازمة لنشاط قطاع الصرافة، وخاصة بعد انخفاض سعر الصرف.

وفرض "مصرف سورية المركزي" مؤخراً غرامات مالية على شركات ومكاتب صرافة، كما أوقفها عن التعامل بالقطع الأجنبي بيعاً وشراءً لمدة 3 أشهر، وذلك لمخالفتها قرار زيادة رأسمالها.

وطال قرار المركزي 7 شركات صرافة من أصل 17 شركة مرخصة بغرامات تجاوزت مليون ليرة سورية، إضافة إلى 25 مكتب صرافة من أصل 30 مكتباً، مع تحديد غرامة المكاتب بـ500 ألف ليرة.

وأصدر "مجلس النقد والتسليف" نهاية 2018 قراراً بالترخيص لـ"شركة فكتوريا للصرافة" المساهمة المغفلة الخاصة في مدينة دمشق برأسمال ملياري ليرة، ليصبح عدد الشركات المرخصة في سورية 18 شركة.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND