حكومي

آخر مقالات حكومي

القرقاوي: من يملك المعلومة يملك المستقبل



الاقتصادي – الإمارات:

 

 

قال وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل رئيس "القمة العالمية للحكومات" محمد عبد الله القرقاوي إن 3 تحولات كبرى ستتسارع خلال الفترة القادمة وستكون تأثيراتها شاملة، وستغير حياة البشرية بشكل أكبر خلال الفترات المقبلة.

وأضاف القرقاوي في بيان اطلع عليه موقع "الاقتصادي" إن التغير الأول هو تراجع دور الحكومات بشكل كامل عن قيادة التغيير في المجتمعات الإنسانية، حيث ستتحول عن كونها الأداة الرئيسية لتطوير المجتمعات، وقيادة عجلة النمو، وتحسين حياة البشر.

وجاء كلام الوزير خلال الكلمة الافتتاحية التي ألقاها في افتتاح فعاليات الدورة السابعة من "القمة العالمية للحكومات" المنعقدة في دبي بالفترة من 10- 12 فبراير (شباط) الجاري، وتستضيف رؤساء حكومات ومسؤولين وقادة فكر من 140 دولة، وأكثر من 30 منظمة دولية.

وأشار إلى أن كافة القطاعات الكبرى تتحكم بها الشركات لا الحكومات، مثل قطاعات التقنية حيث يصل حجم إنفاق البحث والتطوير في شركات مثل "أمازون" خلال عام واحد فقط إلى 22 مليار دولار، وفي "جوجل" 16 مليار دولار، وفي "هواوي" 15 مليار دولار.

واعتبر القرقاوي أن من يملك المعلومة اليوم يستطيع أن يقدم خدمة أفضل، ويطور الحياة بشكل أكبر، ومن يملك المعلومة يملك المستقبل، وأنه لا بد أن تتحول الحكومات من إدارة الخدمات إلى قيادة التغيير، ومن الهياكل الجامدة إلى المنصات المفتوحة.

وبالنسبة للتغير الثاني، اعتبر القرقاوي أن السلعة الأهم في المستقبل هي الخيال، وعليها سيكون التنافس، ومن خلالها سيتم خلق القيمة، ومن يملكها سيملك اقتصاد المستقبل.

ولفت إلى أن 45% من الوظائف ستختفي خلال الأعوام القادمة، وأغلب هذه الوظائف هي التي تعتمد على المنطق أو الروتين أو القوة البدنية، والوظائف الوحيدة التي ستحقق نمواً خلال العقود القادمة هي التي تعتمد على الخيال والإبداع حسب آخر الدراسات.

ونوه إلى إن حجم القطاع الاقتصادي المتعلق بالخيال والإبداع تجاوز في 2015 الـ2.2 تريليون دولار، مضيفاً أن الأفكار لن تحمل جنسية معينة، ولن تحدها حدود، حيث يمكن أن تهاجر أفضل الأفكار، وأصحابها يعيشون في بلادهم.

وأكد وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل أن التحول الثالث المهم هو الترابط على مستوى جديد، وأن أحد أهم الأسباب الرئيسية للرفاه الذي تعيشه الشعوب هو الترابط عبر شبكة واحدة والتواصل الدائم، وانتقال الخدمات والأفكار والمعرفة بين الناس.

وقال "الترابط في المستقبل القريب سيكون بين 30 مليار جهاز مع الإنترنت، حيث تستطيع هذه الأجهزة التحدث مع بعضها وتبادل المعلومات، والعمل معا أيضاً لإنجاز مهام محددة، وإن انترنت الأشياء سيغير الحياة بشكل أكبر وأفضل، وستكون تقنية الـ 5G نقطة التحول في انترنت الأشياء".

وأضاف "ستوفر تقنية 5G خلال 15 عاماً فقط فرصاً اقتصادية بقيمة 12 تريليون دولار، وهي أكبر من السوق الاستهلاكية للصين واليابان وألمانيا وبريطانيا وفرنسا مجتمعة في 2016″.

و"القمة العالمية للحكومات" منصة عالمية، تهتم باستشراف مستقبل الحكومات عالمياً، ويركز جدول أعمالها على الجيل القادم من الحكومات، وكيفية الاستفادة من الابتكار والتكنولوجيا في إيجاد حلول فعالة للتحديات العالمية التي تواجه البشرية.

وشهدت القمة بدورتها الماضية جلسات نقاشية عديدة، بحث المشاركون فيها مستقبل الذكاء الاصطناعي وتأثيره على عمل الحكومات، وكذلك مستقبل العملات الرقمية وارتباطها بالعملات الحقيقية، إضافةً لموضوع إدمان الأجهزة الإلكترونية وتأثيره على العمل المجدّ.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND