تجارة واستثمار

آخر مقالات تجارة واستثمار

أسهم مشروع تطوير الميناء في توليد 7,500 وظيفة



الاقتصادي – السعودية:

 

قال وزير النقل نبيل العامودي إن حجم الاستثمارات بـ"ميناء الملك عبد الله" الذي يقع في "مدينة الملك عبدالله الاقتصادية" بلغت أكثر من 40 مليار ريال.

وأضاف العامودي خلال حفل تدشين الميناء أمس، أن مشروع تطوير الميناء أسهم في توليد 7,500 وظيفة، وتطوير 34 كيلومتراً مربعا، وتجهيز 13 ألف وحدة سكنية، وتشغيل 29 مصنعاً وإنشاء 40 مصنعاً إضافياً إلى جانب الميناء.

وبين وزير النقل أن مشروع الميناء سيسهم بزيادة الصادرات لتبلغ أكثر من 600 مليار ريال بحلول 2030، كما سيسهم في رفع طاقة إعادة التصدير لتبلغ 500 مليار ريال إضافية في 2030، ليسهم في تحقيق هدف تحويل المملكة إلى مركز لوجستي عالمي.

ودشن ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود مساء أمس "ميناء الملك عبدالله"، وذلك خلال زيارته لـ"مدينة الملك عبدالله الاقتصادية".

وتضمنت الفعالية مراسم الإعلان عن عدد من الاتفاقيات التي وقعها الميناء مع جهات عديدة، منها مع "شركة الخطوطو السعودية للشحن الجوي" بهدف إنشاء جسر بري- جوي، وأخرى مع شركة رابغ للتكرير والبتروكيماويات "بترورابغ" لاعتماد الميناء كمنصة لوجيستية رئيسية لصادرات الشركة البتروكيمياوية.

ووقعت مذكرة تفاهم أخرى مع " شركة محطات الحاويات الوطنية " لتوسعة محطة الحاويات بالميناء، من أجل رفع طاقته الاستيعابية إلى سبعة ملايين حاوية قياسية، بحيث تجعل منه أكبر ميناء للحاويات على البحر الأحمر.

ومنح إشعار البدء بأعمال حفر الحوض الشمالي بين الميناء و" شركة هوتا للأعمال البحرية " وهي اتفاقية ستضيف قدرة استيعابية مقدارها 10 ملايين حاوية قياسية بالإضافة إلى 15 مليون طن من البضائع السائبة.

ويعتبر ميناء الملك عبد الله أوّل منفذ حيويّ على المستوى الوطني يمتلكه القطاع الخاص وتديره جهة تنظيميّة واحدة، ممّا سيعزّز موقعه على خريطة الموانئ العالمية كنموذج رائد في إدارة الأعمال البحرية في السعودية.

وقال الرئيس التنفيذي المكلف للمدينة أحمد لنجاوي في وقت سابق إن المدينة أرست عقوداً جديدة في مجال الإنشاء والتطوير بأكثر من 1.2 مليار ريال خلال 2018 شملت قطاعات متعددة في المدينة.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND