آراء وخبرات

آخر مقالات آراء وخبرات

التقطوا أنفاسكم بعد كل فشل وعودوا بقوة أكبر



الاقتصادي – خاص:

 

 

يؤمن الممثل الكوميدي الأميركي تشارلي داي بأن ما يصنع النجاح الحقيقي هو خوض المخاطر والعمل الشاق، وأن كل ما يجعل الإنسان رائعاً، لا يُنال بسهولة وإنما يكون طريقه مرعباً ومليئاً بالعقبات. والنضال ذو القيمة يكون بتخطي كل المخاوف وعدم الانكسار أمام الفشل.

وفي عام 2014، وقف داي على منبر "كلية ميريماك" الأميركية ولخص للطلاب الخريجين الأفكار والفلسفة التي يؤمن بها والتحديات التي تخطاها خلال مسيرته المهنية، وكان الخطاب:

إذا كنتم تخشون المصاعب التي تعترض طريقكم إلى النجاح، فكروا الآن بقبعات وثياب التخرج التي ترتدونها فهذا الأمر وحده كفيل بتحفيزكم ودفعكم للجد والعمل ومواجهة التحديات والصعاب القادمة.

لكن قبل أي شيء عليكم ألا تسمحوا للخوف من الفشل أو خشية حكم الناس عليكم ومقارنتكم مع آخرين، أن يمنعكم من خوض تجارب وأعمال أنتم أنفسكم تؤمنون بها وتحبونها، أو أن تبعدكم تلك الأمور عن الإقدام على الأشياء التي ستجعلكم رائعين في المستقبل.

فكل ما وصلت إليه خلال مسيرتي بدءاً من مسرحيتي الأولى وكل ما فعلت أو أقف عليه الآن وقفة المفتخر أمام كل الناس، كان بيومٍ من الأيام أمراً يرعبني اقتحامه وأجده صعباً ويمثل تحدياً كبيراً، لكن إيماني بأن لا شيء يأتي بسهولة في هذه الحياة، جعلني أقتحم مخاوفي وأواجه المصاعب والتحديات وأصبر عليها حتى بلغت ما أردت، فالعمل الشاق والجهد الكبير، أمران عليكم أن ترحبوا بهما إذا أدركتم أنهما يبنيان طريقكم إلى ما تحبون.

ولا أعتقد أنه يجب أن تفعلوا ما يجعلكم سعيدين فحسب، بل افعلوا ما يجعلكم رائعين، وخوضوا غمار كل ما هو غير مريح ومخيف وصعب لكنه يؤتي ثماره على المدى الطويل.

كونوا على استعداد لمواجهة الفشل، ولا ضير منه إذا كان فيما بعد سيجعل منكم أشخاصاً ناجحين، فنضالكم الحقيقي وذي المعنى يكون بتغلبكم على الفشل مرات ومرات، فما قيمة النجاح إذا لم يؤخذ بالعمل الجاد ومقاومة كل المصاعب؟ اجعلوا قاعدتكم في الحياة "أنكم بعد كل فشل ينبغي أن تلتقطوا أنفاسكم وتعودوا بقوة وتمرس أكبر".

ومن الجيد أن يكون لديكم إيمان بأننا لن نحيا سوى حياة واحدة فعليكم أن تثقوا بصوتكم وأفكاركم الخاصة ولا تجعلوا الخوف من أي شيء بمثابة عائق أمام ما تؤمنون وتثقون به.

عيشوا على هذا النحو بقدر ما تستطيعون، فأنتم قادرون على فعل أشياء عظيمة في مهنكم المستقبلية وأيضاً في شخصيتكم ومجرى حياتكم العام، وكونوا جائعين دائماً لخوض المغامرات والمخاطر.

وثقوا بأنكم تتمكنون من تغيير العالم حولكم إلى الأفضل بطرق بسيطة، وأنا أتتطلع لأكون جزءاً من المستقبل الذي ستقومون بتشكيله وصناعته بطاقاتكم وأفكاركم وعلى طريقتكم.

تنويه الآراء ووجهات النظر الواردة في هذا المقال هي آراء الكاتب, و لا تعكس بالضرورة السياسة الرسمية لموقع "الاقتصادي.كوم", أو موقفه اتجاه أي من الأفكار المطروحة.




error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND