تجارة واستثمار

آخر مقالات تجارة واستثمار

تعتبر الشراكة خطوة مهمة ضمن استراتيجية أدنوك المتكاملة 2030 للنمو الذكي



الاقتصادي – الإمارات:

 

وقعت شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" اتفاقية شراكة استراتيجية في مجال البنية التحتية لأنابيب نقل وتوزيع النفط مع "شركة كي كي آر"، و"شركة بلاك روك" الأميركية، والتي تعتبر الأولى من نوعها في منطقة الشرق الأوسط.

وأبرم الاتفاقية وزير دولة الإمارات والرئيس التنفيذي لـ"أدنوك" ومجموعة شركاتها سلطان أحمد الجابر، ورئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لـ"بلاك روك" لورانس دي فنك، و رئيس مجلس الإدارة المشارك والرئيس التنفيذي المشارك لـ"كي كي آر" هنري كرافيس.

ووفقاً للاتفاقية، ستقوم " شركة أدنوك لأنابيب النفط "، التي تم إنشاؤها حديثاً كشركة فردية ذات مسؤولية محدودة، باستئجار حصة "أدنوك" في 18 أنبوباً تنقل النفط الخام والمكثفات، وذلك من امتيازات "أدنوك" البرية والبحرية لمدة 23 عاماً، كما ستحصل على تعرفة تدفعها "أدنوك" مقابل حصتها من كميات النفط الخام والمكثفات التي تضخ عبر الأنابيب، مع تحديد التزام بحدٍّ أدنى من هذه الكميات.

وستحصل صناديق لـ"بلاك روك" و"كي كي آر" من خلال ائتلاف جديد على نسبة 40% في "أدنوك لأنابيب النفط"، فيما تحتفظ "أدنوك" عبر " شركة أدنوك للبنية التحتية " التابعة لها والمملوكة بنسبة 100%، بحصة 60% وكذلك بحق التحكم وإدارة عمليات الأنابيب.

وتعمل "أدنوك" بالتزامن مع الاتفاقية على وضع الأسس وتهيئة الظروف الملائمة لإتاحة المزيد من الفرص الاستثمارية في مجال البنية التحتية مع المؤسسات الاستثمارية، فيما ستحقق الاتفاقية عوائد لـ"أدنوك" تقدر بـ14.7 مليار درهم تدفع مقدماً.

وقال الجابر إن الاتفاقية تعكس جاذبية الإمارات كوجهة عالمية للاستثمار، وتؤكد ثقة مجتمع الاستثمار العالمي بنهج "أدنوك" للشراكات النوعية والذكية التي تحقق أقصى قيمة من محفظة أصولها مع الاحتفاظ بحق التحكم بملكية وتشغيل هذه الأصول.

وتوقع الرئيس التنفيذي المشارك لـ"كي كي آر" هنري كرافيس، أن يشكل التعاون مع "أدنوك" و"بلاك روك" محفزاً لاستقطاب مزيد من الاستثمارات الأجنبية لدولة الإمارات والمساهمة في النقلة النوعية التي يشهدها الاقتصاد المحلي.

وأكد رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لـ"بلاك روك" لورانس دي فنك، أن اتفاقية اليوم بين "أدنوك"، و"بلاك روك" و"كي كي آر" ستتبعها الكثير من الشراكات الاستثمارية المماثلة والتي سيكون لها مساهمة محورية في النمو المستقبلي للمنطقة.

وأعلنت "أدنوك" في يوليو (تموز) 2017، عن توسيع نموذج شراكاتها الاستراتيجية وخلق فرص استثمارية جديدة في مختلف مجالات وجوانب أعمالها بقطاع النفط والغاز، مع تعزيز الإدارة الاستباقية لمحفظة الأصول ورأس المال.

وتأتي الاتفاقية عقب إطلاق الشركة مؤخراً عدد من مبادرات خلق القيمة، بما في ذلك بدء تعاملها مع أسواق المال، وإصدار سندات شركة خط أنابيب أبوظبي للنفط الخام "أدكوب"، والاكتتاب العام على أسهم "شركة أدنوك للتوزيع"، والشراكة الاستراتيجية التجارية بين "شركة أدنوك للحفر" و"شركة بيكرهيوز" الأميركية.

وتمثل الشراكة خطوة مهمة ضمن استراتيجية "أدنوك" المتكاملة 2030 للنمو الذكي التي تستند إلى إرساء ثقافة مؤسسية تركز على الأداء المتميز وتعزيز الربحية وزيادة العائد الاقتصادي.

وستدخل "كي كي آر" في الشراكة عبر الاستثمار من خلال صندوقها الاستثماري العالمي الثالث للبنية التحتية، الذي تم إغلاقه في سبتمبر (أيلول) 2018 عند 7.4 مليار دولار.

وتستثمر "بلاك روك" بموجب الاتفاقية من خلال سلسلة من الصناديق العالمية للاستثمار في مشاريع الطاقة والبنية التحتية (GEPIF)، التي تهدف إلى بناء شراكات طويلة الأجل ذات قيمة إضافية مع أكبر شركات قطاع الطاقة على المستوى العالمي لتوفير حلول مخصصة تحقق منافع متبادلة للطرفين.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND