حكومي

آخر مقالات حكومي

طالب الشهابي بتقديم محفزات حقيقية للصناعيين



الاقتصادي – سورية:

 

 

أكد رئيس "اتحاد غرف الصناعة السورية" فارس الشهابي عدم صدور أي قرار رسمي بشأن تشكيل لجنة لإعادة الصناعيين السوريين المهاجرين إلى وطنهم، مبيّناً أن الموضوع مجرد أفكار فقط.

ولفت الشهابي إلى أن المشكلة ليست في تشكيل لجان، بل بتقديم محفزات حقيقية، أهمها قانون الاستثمار الجديد ومكافحة التهريب وإلغاء الغرامات والفوائد للمعامل المتضررة، وتخفيض كلف الإقراض للترميم وإعادة التشغيل، وتنفيذ مقررات المؤتمر الصناعي الثالث، حسبما نقلته صحيفة "تشرين".

وأضاف رئيس اتحاد الغرف الصناعية أن جميع هذه القضايا تمت مناقشتها مع وزير الصناعة، آملاً عدم التأخر في تطبيقها بغية إنقاذ الصناعة من واقعها، وتحسين المناخ الاستثماري العام في سورية حتى يتم استقطاب رؤوس الأموال المهاجرة.

أما رئيس تجمع رجال الأعمال السوريين في مصر خلدون الموقع أكد ضرورة معالجة المشاكل التي يعانيها الصناعي أولاً حتى تنجح اللجنة في عملها، مثل حل مشكلة القروض المتعثرة للصناعيين، وتأمين الكهرباء والفيول والغاز للمصانع.

وزادت تكاليف الإنتاج على الصناعيين مؤخراً لأنهم يؤمنون حاجة معاملهم من المشتقات النفطية عبر استيراد الغاز بأسعار مرتفعة، والاتفاق مع شركة خاصة تستجر لهم المازوت بـ295 ليرة سورية للتير الواحد، حسبما قاله عضو مجلس إدارة غرفة صناعة دمشق أيمن مولوي.

وفي مطلع شباط 2019، طلب وزير الصناعة محمد معن جذبة تشكيل لجنة لإعادة الصناعيين إلى وطنهم، يترأسها رئيس "اتحاد غرف الصناعة السورية" ورئيس "غرفة صناعة دمشق وريفها" و"غرفة صناعة حمص" وغيرهم.

وتعهد الوزير بأن يكون 2019 عام النهوض بالصناعة، وضرب المثل بالإنتاج المحلي من الغزول، مبيناً أن "وزارة الصناعة" تمثل كل صناعي وعامل واقتصادي ومواطن يسعى إلى النهوض بالصناعة الوطنية.

وأقر "مجلس الوزراء" في كانون الثاني 2019 توصيات المؤتمر الصناعي الثالث، والتي تضمنت ضرورة إعادة القطاع الصناعي بكل مجالاته، وتأمين مستلزماته من البنى التحتية والخدمات والمواد الأولية وخطوط الإنتاج، والتسهيلات والمحفزات والإعفاءات والقروض والتسويق والمعارض محلياً وخارجياً.

وتجاوزت خسائر القطاع العام الصناعي خلال الأزمة السورية ملياري دولار، وبلغ عدد الشركات العاملة بشكل كامل 32 من أصل 96 شركة، استناداً لما ذكره مؤخراً وزير الصناعة السابق محمد مازن يوسف.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND