حكومي

آخر مقالات حكومي



الاقتصادي الإمارات:

استقبل الشيخ زايد بن سلطان بن خليفة آل نهيان في "قصر البطين" أمس، أعضاء اللجنة المنظمة واللجنة الاستشارية لمجلس الصداقة الاماراتي بحضور سفيرة سويسرا المعتمدة لدى الدولة اندريا رايشلين.

وتم خلال الاجتماع بحث القضايا المقرر طرحها خلال فعاليات الدورة الثالثة لمجلس الصداقة الإماراتي السويسري والمقرر انعقادها "بجامعة زايد" يوم 11 تشرين الثاني (نوفمبر) القادم بحضور مستشار رئيس الدولة الرئيس الفخري للمجلس الشيخ سلطان بن خليفة آل نهيان، والرئيس السويسري السابق الرئيس الفخري عن الجانب السويسري باسكال كوشبان.

واطلع الشيخ زايد بن سلطان بن خليفة آل نهيان من سفيرة سويسرا لدى الدولة على برنامج الدورة الثالثة، وأشاد بجهود اللجنة المنظمة وأعضاء اللجنة الاستشارية في الإعداد لهذا الحدث الهام الذي من شأنه تعزيز علاقات الصداقة والتعاون بين الامارات وسويسرا في شتى المجالات العلمية والاقتصادية والثقافية.

وأكد حرص آل نهيان في دعم أهداف المجلس بصفة عامة وخاصة تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين في المجالات الاقتصادية والتعليمية والثقافية إلى جانب المشاركة في الفعاليات الإماراتية السويسرية التي ينظمها الجانبين علي مدار العام.

واستمع آل نهيان إلى عدد من المقترحات العملية ضمن جدول أعمال الدورة الثالثة وتطوير المشاريع والمبادرات التي من شأنها النهوض بعلاقات التعاون الاقتصادي والتجاري والسياحي بين البلدين، بحسب بيان حصل "الاقتصادي الإمارات" على نسخة منه.

وأكد آل نهيان أن هذا الملتقي يسهم في تطوير العلاقات بين الإمارات وسويسرا، من خلال التواصل العلمي والثقافي بين الاجيال لدي البلدين الصديقين، مشيراً إلى أنه بفضل حرص قيادتي البلدين الصديقين شهدت العلاقات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية والسياحية والتعليمية نمواً كبيراً في الآونة الأخيرة .

وجدد دعم مستشار صاحب السمو رئيس الدولة الشيخ سلطان بن خليفة آل نهيان لمجلس الصداقة الإمارتي السويسري وحرص سموه على تعزيز رسالة المجلس لتطوير التعاون العلمي والبحثي والعمل على نقل التكنولوجيا السويسرية إلى الإمارات لخدمة قطاعات هامة وحيوية مثل البيئة والمياه والصحة وهي مجالات أحرزت فيها سويسرا تقدماً كبيراً .

وقال الشيخ زايد بن سلطان بن خليفة آل نهيان: "إننا نسعى من خلال المجلس الاماراتي السويسري علي تبادل المعلومات في مجالات الابتكار والبحوث والتعليم العالي، إضافة الي تشجيع تطوير الأعمال الجديدة".

وأشار إلى أهمية المجلس في فتح آفاق جديدة امام الطلاب في الإمارات وسويسرا لتطوير الابحاث والاختراعات، التي يقدمها طلبة الإمارات أمام نظرائهم السويسريين وبحضور عدد من العلماء السويسريين، لاسيما وأن هذه الابحاث تقدم حلولاً لمشكلات نقص المياه وكيفية توفيرها والحفاظ على مصادرها وكذلك إيجاد مصادر بديلة للطاقة وحماية البيئة الطبيعية .

ومن المتوقع أن يشهد حفل الافتتاح أكثر من 200 من رجال الأعمال من الجانبين ونحو 15 من سيدات الاعمال من الإمارات .

ويشارك في فعاليات الدورة الثالثة لمجلس الصداقة الإماراتي السويسري طلاب وطالبات "جامعة زايد" و"كليات التقنية العليا" و"جامعة الإمارات العربية المتحدة" للتعرف على أساليب البحث العلمي في الجامعات والمعاهد السويسرية والمشاركة في ورش عمل مع نظرائهم السويسريين حول سبل نقل وتوظيف الابداع والابتكار الي المجتمع والاقتصاد .

ويهدف المجلس إلى تطوير علاقات التعاون بين البلدين في مختلف المجالات الاقتصادية والتجارية والمصرفية والثقافية والصحية والبيئية .


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND