حكومي

آخر مقالات حكومي

إعطاء المهلة جاء لعدم فرض غرامات مالية على المقاسم حسب قانون إعمار العَرَصات



الاقتصادي – خاص:

وائل الدغلي

أقر مجلس "محافظة دمشق" يوم الأحد طي قرار إخضاع المقاسم الموجودة في مشروع "ماروتا سيتي" لأحكام قانون إعمار العَرَصَات، مما سيمنح المالكين فرصة جديدة لحصولهم على تراخيص البناء حتى بداية العام القادم وعدم تعرضهم للغرامات.

وأوضح تقرير "لجنة التخطيط والبرامج والشؤون المالية" الذي اطلع عليه "الاقتصادي"، أن اقتراح طي القرار جاء بناء على مذكرة أعدتها لجنة من المحافظة و"مديرية المرسوم 66″، درست واقع العمل في المنطقة ومتطلبات الترخيص.

و العَرَصَة هي كل أرض معدة للبناء أو ما هو في حكمها غير جارية بملكية الجهات العامة أو جهات القطاع العام أو الجمعيات الخيرية.

وبيّنت اللجنة، أن إنجاز الإضبارة التنفيذية الكاملة لكل مقسم في "ماروتا سيتي" ضمن الشروط الموضوعة يحتاج نحو 10 أشهر، ورغم تقدم عشرات المالكين بطلبات الترخيص ومتابعتها بشكل حثيث، لم يحصل أي مقسم على الترخيص حتى الآن.

وأكد عضو المكتب التنفيذي للمحافظة فيصل سرور، أنه سيصدر قريباً قرار جديد لإخضاع المنطقة للقانون بمهلة جديدة تمتد لعام كامل لتمكين أصحاب المقاسم من الحصول على التراخيص.

وأعلنت "محافظة دمشق" في 11 آذار 2018 عن إخضاع المقاسم الموجودة ضمن منطقة "ماروتا سيتي"  إلى قانون إعمار العَرَصَات، وبالتالي تحصيل رسم يعادل 10% من قيمتها إذا لم تحصل على ترخيص بالبناء خلال عام، إضافة إلى إجراءات أخرى إذا استمر التأخر.

ويغرّم المالكون الذين حصلوا على تراخيص البناء ولم يستكملوا بناء الهيكل والاكساءات الأساسية خلال المدة المحددة بالترخيص وفق المادة الثامنة من قانون إعمار العَرَصَات، لرسم سنوي قدره 10% من القيمة المقدرة للعَرْصَة لمدة سنتين وبعدها يتم بيعها بالمزاد العلني.

وأكد المدير التنفيذي السابق لـ"شركة دمشق الشام القابضةنصوح النابلسي، أن مرسوم بناء العَرَصَات يصب في مصلحة المالكين، وعلى المالك أن يدرك وجود مرحلتين لتنفيذه الأولى تشمل الإخضاع ولا يترتب عليها أي رسوم، والثانية التكليف وهذا التكليف ناتج عن تقصير المالك في الحصول على الترخيص للبناء.

وتنص المادة الثامنة من قانون إعمار العَرَصَات، بأنه يترتب على مالكي العَرَصَات الحصول على رخص بناء كامل المساحة الطابقية التي يسمح نظام البناء بها في المنطقة، وذلك خلال سنة تبدأ من تاريخ الإعلان بخضوع المنطقة أو العقار لأحكام هذا المرسوم التشريعي

وأطلقت "محافظة دمشق" في 2016 شركة "دمشق الشام القابضة" بهدف تنفيذ مشروع تنظيم 66 في منطقة بساتين خلف الرازي "ماروتا سيتي" برأسمال قدره 60 مليار ليرة.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND