تعليم وشباب

آخر مقالات تعليم وشباب

تهدف الدراسة إلى معرفة التحدّيات أمام تطبيق برنامج التربية الأخلاقية



الاقتصادي – الإمارات:

 

 

أظهرت نتائج دراسة لـ"مكتب شؤون التعليم" التابع لـ"ديوان ولي عهد أبوظبي" أن 77% من مدارس الإمارات حققت تطلعات برنامج التربية الأخلاقية في الفصل الدراسي الأول، حيث يتم تطبيقه في جميع المدارس بكفاءة وفعالية.

وبحسب بيان اطلع عليه موقع "الاقتصادي"، تهدف الدراسة التي تم إعدادها إلى تحديد الفرص والتحدّيات أمام تطبيق برنامج التربية الأخلاقية من خلال حضور حصص التربية والأخلاقية ومقابلة اﻟﻣدرﺳﯾن واﻟﻣدراء واﻟطﻼب وأوﻟﯾﺎء اﻷﻣور، وإجراء استطلاع وطني بالتعاون مع "وزارة التربية والتعليم" و"دائرة التعليم والمعرفة في أبوظبي" و"هيئة المعرفة والتنمية البشرية".

وصدرت نتائج الدراسة بناءً على زيارة ميدانية قام بها "مكتب شؤون التعليم" لـ48 مدرسة حكومية وخاصة في مختلف أنحاء الدولة، إضافةً إلى الاستطلاع الوطني الثالث لبرنامج التربية الأخلاقية والذي شمل 617 مدرسة.

وركز المكتب في دراسته على 4 محاور شملت المنهج الدراسي، التعليم والمشاركة، تقييم ودعم تعليم الطلبة، والقيادة والإدارة.

نتائج

وبينت النتائج الخاصة بمحور المنهج الدراسي ملاءمة المخرجات التعليمية ووضوح الأدوار والمسؤوليات في تطبيق البرنامج، ما أسهم في تلبية 79% من المدارس لتطلّعات برنامج التربية، فيما واجهت النسبة المتبقية من المدارس تحديات مثل عدم وجود إجراءات داخلية لديهم لقياس تطبيق المنهج وعدم القدرة على تطبيق مشاريع التوعية بالبرنامج.

وفي محور التعليم والمشاركة، أظهرت النتائج أن 83% من المدارس وافقت على أن معظم الطلبة يدركون المواضيع الرئيسية لمنهج التربية الأخلاقية، فيما لم توافق 85% من المدارس على أن معظم الطلبة يتفاعلون ويستمتعون بدروس التربية الأخلاقية.

وبلغت نسبة المدراس التي كان تطبيقها للمنهج دون التطلّعات 23%، ويعزى ذلك إلى عدم قدرة المدرّسين على تطبيق خطط التدريس الموضوعة في دروس شيّقة للطلبة، وعدم وجود خطط واضحة لإشراك أولياء الأمور.

وبالنسبة لمحور تقييم ودعم تعليم الطلبة، تبين أن 69% من المدارس تتفق على أن لديها خطّة متكاملة لتقييم الطلبة في منهج التربية الأخلاقية.

وكشفت نتائج محور القيادة والإدارة أن 77% من المدارس تلبي التطلّعات، مقابل 23% من المدارس التي لم تفِ بالتطلّعات بسبب عدم قدرة مدرائها على التواصل مع موظفيهم وتوجيههم بشكل سليم، وعدم نجاحهم في وضع استراتيجية واضحة لإشراك أولياء الأمور.

وأُطلِق برنامج التربية الأخلاقية في 2016 بتوجيهات من الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بهدف تعزيز القيم والأخلاق العالمية بين الطلاب، ويتمّ تطبيق البرنامج هذا العام ضمن 1,226 مدرسة موزعة في أنحاء الإمارات.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND