سياحة

آخر مقالات سياحة

تبلغ طاقة الموقع الاستيعابية 27 غرفة و48 سريراً و150 كرسي إطعام



الاقتصادي – سورية:

 

 
منحت "وزارة السياحة" رخصة تأهيل فني أولي لشاطئ مفتوح تابع لها في منطقة القفر والضامات العقارية بوادي قنديل – اللاذقية، إلى "الشركة السورية للنقل والسياحة"، مبيّنةً أن الأسعار ستكون مناسبة لذوي الدخل المحدود

وستستخدم الشركة الموقع كشاطئ مفتوح بطاقة استيعابية قدرها 27 غرفة و48 سريراً و150 كرسي إطعام، حيث سيتضمن الموقع 24 كوخاً خشبياً، حسبما أوضحته الوزارة في موقعها الرسمي.

وسيجري تخصيص 21 كوخاً من الأكواخ الخشبية للمنامة بغرفة نوم واحدة، و3 أكواخ تضم غرفة جلوس وغرفة نوم، إضافة إلى وجود تراس مخدم ككافتيريا، ومساحات خضراء، وشاطئ رملي بطول 73 متراً مع أماكن مخدمة بمظلات للجلوس على الشاطئ.

وكتلة خدمات المطبخ والحمامات، و12 مشلح خشبي مع دورات مياه للجنسين، ونقاط بيع عدد 2، وكتلة الإدارة، والمستودع، ومواقف للسيارات، ومسبح للأطفال مع تجهيزات الفلترة والتعقيم، وألعاب خفيفة للأطفال حول المسبح، وغرفة حارس.

وفي شباط 2019، أعلن وزير السياحة محمد رامي مارتيني التحضير لعدة شواطئ مفتوحة في طرطوس استعداداً للموسم الصيفي المقبل، منها في أبو عفصة وجنوب مارينا ومخيم الكرنك، وبأسعار رمزية للشرائح كافة.

واشتكى بعض المواطنين مؤخراً من ارتفاع أسعار الفنادق والمنتجعات السياحية في الساحل، واصفين الشواطئ المفتوحة بـ"فخ سياحي"، لأنها حرمت الفقراء من الاصطياف مجاناً، وجعلت الجلوس أمام البحر مأجوراً، حسبما ذكروا.

وطرحت "وزارة السياحة" مشروع الشواطئ المفتوحة والمخيمات الشاطئية في الساحل قبل أعوام، وكان هدفها تأمين مواقع للسياحة الشعبية منخفضة التكاليف.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND