منوعات

آخر مقالات منوعات

يستخدم المشروع أيضاً كسماد عضوي للأراضي الزراعية



الاقتصادي – سورية:

 

 

كشفت "مبقرة حمص" بدءها العمل على مشروع ‏الهاضم الحيوي، لاستخراج الغاز من مخلفات البقر، واستخدام القسم ‏المتبقي كسماد عضوي، على أن يتم تركيب معدات المشروع وتجهيزه خلال شهرين، بالتعاون مع مديرية الطاقة في "وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي".

وقال مدير منشأة مبقرة حمص إيلي خولي‏ إن المشروع الذي تنفذه شركة خاصة يعد الأول من نوعه على مستوى سورية، وتبلغ قيمته 129 مليون ليرة، وفق ما نقلته عنه وكالة الأنباء "سانا".

وأضاف خولي أن المشروع يهدف إلى معالجة مخلفات المبقرة لاستخراج الغاز ‏الحيوي، وتجفيف روث الحيوانات من خلال طمره وتغطيته وتعريضه لحرارة مرتفعة من أجل الحصول على سماد عضوي خالٍ من المسببات ‏المرضية.

وباعت المنشأة التابعة لـ"المؤسسة العامة للمباقر" خلال الشهرين الماضيين 57 رأس بقر بقيمة تجاوزت 21 مليون ليرة سورية، كما بلغ إنتاج المبقرة من الحليب ‏316 طناً خلال نفس الفترة.

وفي مطلع 2019، وقّعت "شركة الديوان المتحدة" عقداً مع وزارة الزراعة، لإنشاء أول محطة هاضم حيوي في سورية من أجل إنتاج الغاز بالاعتماد على المخلفات الحيوانية، بحيث يمكن استخدامه لتوليد الطاقة أو تعبئة أسطوانات الغاز.

ويأتي تنفيذ مشروع الهاضم الحيوي في الوقت الذي تعاني فيه البلاد من مشاكل بتأمين الكهرباء، بسبب صعوبة وصول توريدات الفيول، إضافة إلى الاختناقات التي حصلت خلال الأشهر الأخيرة بتأمين المشتقات النفطية وخاصة الغاز.

وقبل أسابيع، أكدت "وزارة الكهرباء" أنها تعمل حالياً على إعداد دفاتر شروط لإقامة مشاريع توليد الطاقة من النفايات والمخلفات الحيوانية، كما تجري نقاشات مع البنوك بهدف تأمين قروض مناسبة للمواطنين تتيح لهم الاستفادة من مشاريع الطاقة المتجددة في توليد الكهرباء.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND