قصة ريادة

آخر مقالات قصة ريادة

توفر المنصة عمليات تجارية آمنة وتهتم بجودة المنتجات



الاقتصادي – خاص:

قصة ريادة

 

بعد العمل بقطاعات الطاقة والصناعة في بلدان أفريقية مختلفة، لمست رائدة الأعمال المغربية نعمة البسيوني العديد من الثغرات التجارية التي تعاني منها الأسواق الأفريقية، وأدركت أنّ المشترين يعانون للحصول على رد من مزودي المنتجات والخدمات أو التواصل معهم.

وأرادت الريادية المغربية أن تنشئ منصة تحمل هوية مشابهة لـ "شركة علي بابا" الصينية التي بدأت نشاطاتها في مجال التجارة مع الشركات قبل أن تصبح منصّة كبرى للتجارة الإلكترونية.

أطلقت البسّوني مشروعها الأول "ويز تو إنرجي" في 2010، وكان متخصصاً بتجارة زيت الطهي المستعمل ثمّ غيّرت توجّه مشروعها الناشئ من التركيز على إنتاج الطاقة إلى التجارة العامة بعدما لاحظت طلباً كبيراً على المنتجات بشكل عام، فأطلقت "منصة ويز تو كاب" .

انطلقت "منصة ويز تو كاب" عام 2015 كمنصة للتجارة مع الشركات تستهدف السوق الأفريقية، ويساعد موقعها الإلكتروني الشركات في القارة على شراء وبيع المنتَجات بمجالات الأغذية والمشروبات، والأجهزة الإلكترونية والوسائط المتعددة والأدوات المنزلية والمطبخ، وغيرها. وتحقق هذه المنصة الناشئة 90% من أرباحها عبر تجارة المواد الغذائية الزراعية، كما تبيع أيضاً الفحم واللوحات الفنية والمنسوجات.

وتأخذ "منصة ويز تو كاب" عمولة على كلّ صفقة منجزة أقلّ من تلك التي تدفعها الشركات عند التعامل مع وسطاء تجاريين. ويمكن أن تصل العمولة إلى 2% عند تداول منتجات ذات أسعار ثابتة في السوق مثل الحاويات البلاستيكية التي تبيعها المنصة كما يمكن أن ترتفع العمولة أو تنخفض عند تداول منتجات تتغير أسعارها على صعيد دولي، مثل السكر والنفط.

وتوفر أيضاً "منصة ويز تو كاب" عمليات تجارية آمنة، وتضمن جودة المنتجات والدفع الآمن كما العمليات التجارية من دون أن تلعب دور الوسيط، كونه يعيق الدورة التجارية بأكملها في أفريقيا، ولا تعنى المنصة بعملية التسليم والتوصيل بين البائع والمشتري، إنما يقتصر عملها على توفير بوابة دفع وبعد ذلك يتوجب على المشترين والبائعين الاهتمام بالصفقة بأنفسهم.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND