حكومي

آخر مقالات حكومي

تهدف الوزارة إلى تصنيع المستوردات محلياً



الاقتصادي – سورية:

 

 
أعلنت "وزارة الصناعة" عن إعادة تأهيل وتطوير 17 خط إنتاج جديد وإدخالها في الخدمة الفعلية، بالمؤسسات التابعة لها، وضخ الإنتاج المتنوع ضمن السوق المحلية.

وأكدت الوزارة في مذكرة رفعتها إلى "رئاسة مجلس الوزراء" أنها تعمل منذ 6 أشهر على ترجمة القرار الحكومي القاضي بزيادة الإنتاج الصناعي المحلي وإحلاله بدلاً من المستوردات، وفق ما نقلته صحيفة "تشرين".

ومن الخطوط التي تم تأهيلها، خطا الشراب الجاف وصناعة الكبسول من المضادات الحيوية في الشركة الطبية العربية "تاميكو"، وخط جديد لإنتاج الأحذية الرياضية، والطلائح البلاستيكية والرقائق، وأنوال جديدة لصناعة الجوارب.

وجرى أيضاً إدخال خط غزل الخيط نمرة 40، وآلة خيط صوفي ممزوج، وآلة حقن كابلات بلاستيكية وتلبيس الكابلات التوتر المنخفض، وإعادة إقلاع "شركة ألبان الغوطة"، في مؤسساتها التابعة لها.

وطلب وزير الصناعة محمد معن جذبة مؤخراً اعتماد أسلوب المقايضة بين الشركات الصناعية التابعة للوزارة، أي تأمين احتياجاتها من السلع والمنتجات والمواد الأولية بواسطة بعضها بعضاً.

ويتبع لـ"وزارة الصناعة" 8 مؤسسات هي "مؤسسة الصناعات الهندسية"، "الصناعات النسيجية"، "الصناعات الكيميائية"، "الصناعات الغذائية"، "الأسمنت ومواد البناء"، "حلج وتسويق الأقطان"، "مؤسسة السكر" و"مؤسسة التبغ".

وبدأ قبل أشهر العمل على برنامج لإحلال بعض المستوردات بين وزارتي الصناعة و"الاقتصاد والتجارة الخارجية" عبر جرد المستوردات ذات الأرقام الكبيرة لمعرفة ما يمكن تصنيعه محلياً، وتخفيض فاتورة القطع الأجنبي، حسبما قاله وزير الاقتصاد سامر الخليل.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND