حكومي

آخر مقالات حكومي

يمكن تسديد ثمن السيارة نقداً أو تقسيطاً



الاقتصادي – خاص:

 

 

أوضح مدير "المؤسسة العامة للتجارة الخارجية" شادي جوهرة أن المؤسسة أصدرت تعميماً خاصاً باستدراج عروض السيارات من شركات تجميعها المحلية، ليتم منح العسكريين المصابين لاحقاً حق الاكتتاب على سيارة سياحية، على أن يصدر إعلان خاص بالمستحقين لاحقاً.

وأضاف جوهرة لموقع "الاقتصادي" أن الجريح يختار السيارة التي يريد بناء على العروض التي ستقدم من الشركات، وتقوم المؤسسة بشرائها له، بعدما يسدد الأقساط في أحد فروع "المصرف التجاري السوري" ضمن محافظته.

وبيّن جوهرة أنه لا يمكن تحديد قيمة السيارة بشكل نهائي، لأن تقديم العروض يكون بالقطع الأجنبي والتسديد بالليرات السورية في تاريخ استلام السيارة، بحسب التعليمات التنفيذية لـ"رئاسة مجلس الوزراء" رقم 2494 بتاريخ 31 كانون الأول 2018.

وتنص تعليمات الحكومة، أن يلتزم المكتتب بسداد فروقات سعر السيارة التي اكتتب عليها، والتي قد تترتب نتيجة تبدل أسعار الصرف ما بين تاريخ تسديده للسعر المبدئي والنهائي، وفي حال كان الفرق لصالح المكتتب تعيد المؤسسة الفرق له.

وأصدرت "المؤسسة العامة للتجارة الخارجية" أمس التعليمات المتعلقة بالقانون 45 لعام 2018، والمتضمن منح العسكري المصاب حق الاكتتاب على سيارة سياحية واحدة محلية الصنع.

وأوضحت المؤسسة أن المكتتب يرفق بطلب الاكتتاب إشعاراً يتضمن تسديد 200 ألف ليرة سورية في حساب المؤسسة لدى المصرف التجاري، ويكون بمثابة قسط اكتتاب يتم خصمه من ثمن السيارة عند استكمال سداد قيمتها لاحقاً.

وفي حال اختار المكتتب تسديد قسط السيارة نقداً، فيقوم خلال 30 يوماً من تاريخ إبلاغه بتوفر السيارة التي يرغب شراءها، بإتمام التسديد النقدي لكامل قيمتها المحددة مبدئياً في حساب المؤسسة، وموافاة الفرع بإشعار التسديد.

أما إذا أراد التسديد تقسيطاً، فيسدد المكتتب خلال 30 يوماً من تاريخ إبلاغه بتوفر السيارة التي يريدها، الدفعة الأولى ولا تقل عن 20% من كامل قيمة السيارة المحدد مبدئياً، وموافاة فرع المؤسسة بإشعار التسديد.

وفي 18 كانون الأول 2018، صدر القانون رقم 45 وتضمن منح العسكري الجريح حق الاكتتاب لدى مؤسسة التجارة الخارجية على سيارة سياحية، مع منحه قرضاً من المصرف التجاري إذا رغب لتسديد أقساط السيارة على أن تكون مدة القرض 6 أعوام كحد أقصى.

ويعفى الجريح المستفيد من أحكام القانون، من جميع الضرائب والرسوم المترتبة على تسجيل السيارة بما فيها رسم الطابع، كما يعفى من تسديد قيمة اللوحات ورخصة السير والنفقات المترتبة على سند التمليك، وبدل الفحص الفني ووضع وفك الرهن.

وأصدر الرئيس بشار الأسد بنهاية العام الماضي المرسوم التشريعي رقم 20 لـ2018، والقاضي بزيادة تعويضات وعلاوات العسكريين عموماً، وربطها بنسبة من الراتب المقطوع النافذ بتاريخ العمل، وحُددت نسبة التعويضات بـ8% من الراتب الشهري.

وفي حزيران 2018، صدر مرسومين تشريعيين، يقضيان بزيادة رواتب الجيش، وشملا العسكريين والمتقاعدين منهم، على أن تصرف هذه الزيادة من وفورات سائر أقسام وفروع الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2018.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND