نفط وطاقة

آخر مقالات نفط وطاقة

طالب مولوي بإلغاء الرسوم الجمركية على استيراد المازوت



الاقتصادي – خاص:

منهل الصغير

 

أوضح عضو مجلس إدارة "غرفة صناعة دمشق وريفها" أيمن مولوي أن الغرفة لم تستورد المازوت نهائياً، وإنما الاستيراد كان من قبل بعض التجار لصالح الصناعيين، لافتاً إلى أن "الغرفة أعلنت عن توفر المادة لمن يرغب بالسعر المطروح من قبل المستوردين والبالغ 475 لليتر الواحد".

وتابع "لا دور للغرفة في السعر المطروح ولكنها تسعى إلى توفير المادة للصناعيين بأرخص سعر ممكن"، مشيراً إلى أن بعض الصناعيين اكتتبوا لدى الغرفة لتزويدهم بالمادة بسعر 295 لليتر الواحد عبر "شركة بي إس للخدمات النفطية"، التي كانت تزودهم بالمادة خلال السنتين السابقتين.

وحول إحتمال وجود اختلاف في أسعار منتجات الصناعيين نتيجة تباين سعر المادة بين محافظتي دمشق وحلب، قال مولوي إن "الغرفة لا تقبل أساساً بوجود اختلاف في سعر المازوت بين المحافظات، وستسعى لحل هذه المشكلة"، مبيناً أن "تكاليف الاستيراد تختلف إذا كانت براً أو بحراً، ومن المعروف أن الاستيراد براً مكلف أكثر".

وطالب مولوي الحكومة باسم غرفة الصناعة بإلغاء كافة الضرائب والرسوم الجمركية المفروضة في المرحلة الحالية على استيراد مادة المازوت، لينعكس ذلك على انخفاض سعر المادة، وبالتالي انخفاض كلف الإنتاج وأسعار السلع المختلفة.

وأعلنت "غرفة صناعة دمشق وريفها" في 30 آذار 2019 وصول أول دفعة من صهاريج المحروقات بسعر 475 ليرة لليتر، لتعود "شركة بي إس" التابعة لـ"مجموعة قاطرجي الدولية" في اليوم التالي وتعلن استمرارها بتزويد كافة الفعاليات الاقتصادية بمادة المازوت بسعر 293 ليرة للتر الواحد.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND