آخر مقالات

قدم الموقع أكثر من 100 علامة تجارية عالمية



الاقتصادي – خاص:

قصة ريادة

 

بدأ رائد الأعمال الإماراتي راشد العبار مشواره في مجال أسواق المال، ثم أرد خوض ميدان التجارة الإلكترونية مفكراً بكيفية جذب أنظار العملاء في السوق الإماراتية خصوصاً والخليجية على وجه العموم، فكانت ولادة "موقع سيفي.كوم"، الذي يعمل كواجهة لبيع الملابس والأحذية، ويتخصص في عالم الأزياء والموضة.

كانت بداية "موقع سيفي.كوم" وانطلاقته في الشرق الأوسط عام 2014، متخذاً من دبي مقراً له، وقدم الموقع أكثر من 100 ماركة عالمية وعلامات تجارية وتصميمات وروض لمصممي أزياء عرب وعالميين.

ويقدم "موقع سيفي.كوم" القطعة المثالية بالسعر المثالي، ويجد العملاء عبره نفسهم دائماً في مقدمة سباق الموضة، لأنه يهتم بالتفوق على المتاجر الإلكترونية بسرعة تلبية طلبات المستخدمين. كما أن تصميم الموقع والتطبيق بسيط وعصري ويستطيع المستخدم إنشاء حساب وتصفح الموقع أو التطبيق والتسوق والخروج منه بكل سهولة.

ويستوحي الموقع شخصيته من الأزياء الشبابية للرجال والنساء والموديلات العصرية المواكبة لخطوط الموضة العالمية، ابتداءاً من المجوهرات وحتى الأحذية. ومن الماركات العالمية المتوفرة على الموقع: "سيفن فور أول مانكايند"، و"نايك"، و"مينك بينك"، و"كونفيرس"، و"راي-بان"، و"لاروتشي".

ويهتم الموقع أيضاً بأن يقدم للمتسوقين عبره تجارب لمشاهير الموضة، فيسلط الضوء على أزياء وستايل المشاهير على مدونته الخاصة أسبوعياً ويشارك الصور للناشطين على "إنستجرام" من خلال الهاشتاغ الفعّال للموقع وهو ShopSIVVI#، وهذا ما يعتبره المؤسس نوع من المرح والجرأة والعصرية التي تميز هوية موقعه عن غيره في السوق.

يعتبر العبار أن سوق الإمارات يمنحه إمكانية التطور، لكن عندما توسع في السوق السعودية، حظي بنسبة زيارات أعلى، وارتفعت نسبة التعاملات التجارية عبر الموقع 40%، فانفرد بتقديم أحدث صيحات الموضة والأزياء للرجال والنساء في السعودية، ما جعله الوجهة الفريدة من نوعها للتسوق عبر الإنترنت.

وأتاح الموقع مزيجاً من المنتجات غير المتوفرة محلياً والعديد من المصممين الكلاسيكيين والماركات الجديدة، كما يمكن للعملاء التسوق عبر الإنترنت من أرقى الماركات العالمية مع خدمة التوصيل المجاني والدفع عند الاستلام في جدة والرياض وجميع مدن السعودية.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND