تنمية

آخر مقالات تنمية

ستعمل المجالس على إحياء تقليد سرد القصص



الاقتصادي – الإمارات:

 

أعلنت "جمعية الإمارات للطبيعة"، بالتعاون مع "الصندوق العالمي للطبيعة" عن عقد شراكة استراتيجية مع "مجموعة الفهيم" لطرح مجالس الغاف الطبيعية ضمن حملة "تواصل مع الطبيعة"، وذلك احتفاءً بعام التسامح 2019.

وكرّمت "جمعية الإمارات للطبيعة" بالتعاون مع "الصندوق العالمي للطبيعة"، "مجموعة الفهيم" لمُساهمتها في حملة إعلان شجرة الغاف "الشجرة الوطنية لدولة الإمارات العربية المتحدة".

وتعمل المجالس التي ستنظم في 2019، على إحياء تقليد سرد القصص تحت إشراف خبراء في الحفاظ على البيئة وأشخاص من فريق "جمعية الإمارات للطبيعية" بالشراكة مع "هيئة البيئة – أبوظبي" و"الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى".

وتدعم مبادرة إنشاء المجالس حملة "تواصل مع الطبيعة"، بهدف إلهام وتحفيز وتمكين الشباب من أجل استكشاف النظام البيئي في الإمارات بطريقة السرد القصصي.

وقالت الأمين العام لـ"هيئة البيئة" في أبوظبي رزان خليفة المبارك، إن الفهيم كانت أول مؤسسة تتخذ موقفاً استباقياً في دعم حملة  "الإمارات للطبيعية" و"الصندوق العالمي للطبيعة" على مستوى الدولة لتعزيز صورة شجرة الغاف، حيث تم عبر التعاون تسليط الضوء على أهمية هذه الشجرة البيئية والثقافية وإعلانها الشجرة الوطنية للإمارات.

وبين رئيس مجلس إدارة "الفهيم" أحمد عبدالجليل الفهيم، أن الرؤية الرؤية المتبادلة حول الاستدامة، والوفاء لقيم وتقاليد بلدنا، في وحدتنا لتعزيز تراث المؤسس الراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان .

وأكدت مديرة مكتب حوكمة عائلة الفهيم هنادي محمد الفهيم، أن المجموعة تهدف إلى بناء مجتمع موحد صديق للبيئة، وتتطلع اليوم إلى المستقبل من خلال تعزيز تفاعلها ومشاركتها مع المجتمع، وذلك عبر سلسلة من تجمعات المجالس لرواية القصص أمام الجمهور.

وأشارت المدير العام لـ"جمعية الإمارات للطبيعية" ليلى مصطفى عبداللطيف إلى أن المبادرة ستسهم في إعطاء الشباب الفرصة للتواصل مع الخبراء في المجال البيئي، مما يمكّنهم من التناقش والتحاور حول القضايا المهمة المتعلقة بالحفاظ على البيئة والاستدامة في منتدى عام.

وأطلقت "جمعية الإمارات للطبيعة" الحملة الوطنية "أنقذوا شجرة الغاف" في 2006 بالشراكة مع "مجموعة الفهيم"، بهدف حماية الشجرة المُهدّدة بالانقراض، ليتم إعلان شجرة الغاف الشجرة الوطنية للإمارات في 2008.

وأسهم تصويت السلطات العليا والشركات والمسؤولين الحكوميين والجمهور، وما قدمه الناس من فنون إبداعية للتعبير عن رمزية الغاف وتجديد العهد بقيمة هذه الشجرة، بتعزيز العريضة المشتركة المرسلة، ضمن "أنقذوا شجرة الغاف"، إلى الجهات الحكومية لإعلان الغاف شجرة وطنية.

والغاف من الأشجار الوطنية الأصيلة في الإمارات، وتعد رمزاً للصمود والتعايش في الصحراء، وتمثل قيمة ثقافية كبيرة في الدولة، لاقترانها بهوية الإمارات وتراثها، وأصدرت قوانين وتعليمات بمنع قطعها في جميع أنحاء البلاد.

وتأسست "جمعية الإمارات للطبيعة" غير حكومية في 2001 تحت رعاية الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة ورئيس "هيئة البيئة – أبوظبي".

وتعتبر "مجموعة الفهيم"، من خلال مجموعة شركاتها في قطاعات السيارات والعقارات والطاقة والسفر، مساهماً رئيسياً في الرؤية الإقتصادية لأبوظبي 2030 التي تؤدي إلى إقتصاد أكثر استدامة وتنوعاً.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND