قصة ريادة

آخر مقالات قصة ريادة

أطلقت الشركة برنامجاً ذكياً يعرف بأنظمة بطاقات الائتمان



الاقتصادي – خاص:

قصة ريادة

 

فكر رائد الأعمال المصري وليد غلوش، بابتكار مشروع يسهم في زيادة الوعي المالي لدى المستخدمين المصريين، إذ كان يحمل هدفاً يتمثل بمحو الأمية المالية لدى المتعاملين مع المؤسسات المالية المختلفة، فأسس "شركة مركيو".

انطلقت الشركة في 2018، وتهدف إلى تغطية مختلف المواضيع الخاصة بمحو الأمية المالية وطرق الاستفادة من الخدمات المصرفية وغير المصرفية بالإضافة إلى المساعدة في جعل القرارات المالية أسهل بالنسبة للمصريين من خلال زيادة الوعي بالقطاعين المصرفي والمالي.

وصممت الشركة "برنامج سالي"، أول روبوت للمحادثات الذكية، والذي يربط بـ "ماسنجر" للتعريف بكافة أنظمة بطاقات الائتمان. ويوفر "برنامج سالي" وقت المستهلك، ويقدم له إمكانية الوصول على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع لمعلومات شاملة مصممة وفقاً لاحتياجاته، مستهدفة شريحة كبيرة من المواطنين غير المتعاملين مع القطاع المصرفي وتصل نسبتهم إلى 86% تقريباً وكذلك غير المستخدمين للبطاقات الائتمانيه من المتعاملين مع البنوك بالفعل.

وحصل البرنامج الذي أطلقته الشركة على اهتمام ودعم دولي إيماناً بالحاجة إلى نشر الشمول المالي ومحو الأمية المالية، حيث تلقت دعماً فنياً من شركة آي بي أم" العالمية للمساهمة في توفير وتحسين الموارد والأدوات الخاصة بتوفير خدماتها بأفضل جودة.

ووضعت الشركة الناشئة هدفاً يقوم على تغطية جميع البنوك التسعة والثلاثين العاملة في مصر، مع تزايد عدد مستخدمي "برنامج سالي"، الذي وصل إلى 10 آلاف مستخدم في المراحل الأولى من الانطلاق، مع توقع وصول العدد إلى 50 ألفاً.

وحصلت الشركة على جولة تمويل تصل إلى 800 ألف دولار، ويخطط المؤسس لاستخدام التمويل في  التوسع بالخدمات المالية ودعم النفوذ في السوق، إضافة إلى العمل على إطلاق منتجات جديدة في إطار الخدمات المالية التي تدعم توجه الدولة نحو الشمول المالي واستخدام التكنولوجيا في رفع نسبة انتشار الخدمات المالية والمصرفية بين المصريين.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND