أرقام الاقتصادي

آخر مقالات أرقام الاقتصادي



الاقتصادي – سورية:

 

 

 

وصلت خسائر القطاع النفطي المباشرة وغير المباشرة منذ بداية الأزمة وحتى تاريخه إلى 74.2 مليار دولار، وهو ما يزيد عن 20 تريليون ليرة سورية، وفقاً لتصريح وزير النفط والثروة المعدنية علي غانم.

وأوضح غانم، في حوار على الفضائية السورية، أن سورية تحتاج يومياً لما بين 100 – 136 ألف برميل نفط خام، ونحو 4.5 مليون ليتر بنزين، و6 ملايين ليتر مازوت، و7,000 طن فيول، و1,200 طن غاز منزلي، أي أن الفاتورة النفطية تبلغ 4.4 مليار ليرة يومياً.

ورغم ما وصفه بالظروف القاسية بسبب العقوبات، أكد غانم عودة كثير من المنشآت النفطية خاصة في المنطقة الوسطى، ووصل إنتاجها اليوم لنحو 17 مليون متر مكعب غاز خام، فيما كانت تنتج قبل الأزمة 10.5 مليون متر مكعب، بزيادة 60%.

وكانت سورية قبل 2011 تنتج 350 ألف برميل نفط يومياً من الآبار الموزعة في عدة مناطق، أبرزها شمال شرقي سورية، وتصدّر منهم 250 ألف برميل إلى الخارج، استناداً لكلام مدير "شركة محروقات" مصطفى حصوية السبت الماضي.

وتحتاج سورية يومياً 100 ألف برميل من النفط الخام في حين يتوافر حالياً بين 20 إلى 24 ألف برميل فقط، حسبما أضافه حصوية، مشيراً إلى أن الحاجة للاستيراد هي 80 ألف برميل نفط كل يوم.

أما الغاز فتبلغ حاجة سورية 1,400 ألف طن يومياً ويتوفر منه 250 ألف طن فقط، أي أن الحاجة إلى الاستيراد تقدر بـ1,200 طن يوميًا لسد الاحتياجات، بحسب حصوية.

ومنذ بداية الأزمة وحتى نهاية 2017، وصلت خسائر القطاع النفطي المباشرة وغير المباشرة لأكثر من 68 مليار دولار، بحسب تصريح سابق لوزير النفط علي غانم.

وتشهد المحافظات السورية أزمة محروقات بلغت ذروتها خلال الأسابيع الماضية، الأمر الذي أرجعته "وزارة النفط والثروة المعدنية" إلى العقوبات الاقتصادية المفروضة على البلاد، ومنع وصول أي توريدات بحرية، وتوقف الخط الائتماني الإيراني منذ 20 تشرين الأول 2018.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND