تجارة واستثمار

آخر مقالات تجارة واستثمار

حدد المجلس 3 أشهر لاستيراد المادة من قبل الصناعيين



الاقتصادي – سورية:

 

 

وافقت اللجنة الاقتصادية في "رئاسة مجلس الوزراء" للصناعيين، وغرف الصناعة، وغرف التجارة والصناعة المشتركة، باستيراد مادة الكيروسين العادي المنزلي (الكاز) للمنشآت الصناعية المخصص لها استخدام هذه المادة كمدخلات إنتاجية حصراً.

وأوضحت رئاسة الحكومة أن مدة الاستيراد المسموحة للصناعيين هي 3 أشهر بدءاً من تاريخه، وتتم وفق شروط وضوابط وزارات "النفط والثروة المعدنية" و"الاقتصاد والتجارة الخارجية" و"الصناعة".

وأضافت رئاسة الحكومة في صفحتها الرسمية على "فيسبوك"، أن هذه التوصية تأتي كون مادة الكروسين من مدخلات الإنتاج لبعض الصناعات، مثل المذيبات الخاصة بالدهانات.

وفي مطلع آذار 2019، وافق رئيس "مجلس الوزراء" عماد خميس على توصية اللجنة الاقتصادية بالسماح لغرف الصناعة والصناعة التجارة المشتركة، باستيراد مادتي الفيول والمازوت براً وبحراً للصناعيين فقط، ولمدة 3 أشهر.

وبعد مطالبات الصناعيين بإعادة النظر في شروط عملية استيراد المشتقات النفطية (المازوت والفيول) وتبسيطها حتى يتمكنوا من الاستيراد، أجرت وزارة الاقتصاد قبل يومين تعديلات محدودة على ضوابط استيراد المحروقات عبر الطرق البرية والبحرية.

وطلب مجلس إدارة "اتحاد غرف التجارة السورية" مؤخراً من الحكومة السماح لغرف التجارة الأربعة المستقلة استيراد المازوت والفيول، أسوةً بغرف الصناعة، لتلبية حاجة المراكز التجارية، لكن الحكومة سمحت بالاستيراد من قبل الصناعيين فقط.

وبيّن أحد الصناعيين لـ"الاقتصادي" مؤخراً، أن المعامل عاشت معاناة خلال الفترة الماضية في تأمين المازوت بالسعر الحر البالغ 293 ليرة سورية والذي توقف بيعه لهم مؤخراً، ما اضطرهم لشرائه من السوق السوداء بسعر تجاوز 500 ليرة.

وأعلنت "غرفة صناعة دمشق وريفها" مؤخراً وصول أول دفعة من صهاريج المحروقات بسعر 475 ليرة لليتر، لكن "شركة بي إس للخدمات النفطية" التابعة لـ"مجموعة قاطرجي الدولية" أعلنت في اليوم التالي استعدداها لتوفير المادة بـ293 ليرة.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND