تجارة واستثمار

آخر مقالات تجارة واستثمار

الداوود: قد تتحمل كريم غرامات بسيطة مقابل رفض أي سوق الصفقة مع أوبر



الاقتصادي – عربي:

 

قال الرئيس التنفيذي لـ"مجموعة سيرا القابضة" السعودية، "مجموعة الطيار" سابقاً، عبدالله الداوود، إن "شركة كريم" الإماراتية، التي تمتلك منها المجموعة 17.7%، موجودة في 22 دولة، وسيغلق فرعها في أي دولة إذا رفضت صفقة استحواذ "شركة أوبر العالمية" الأميركية عليها.

وأعلنت "أوبر" المالكة لتطبيق طلب السيارات الخاصة مارس (آذار) الماضي، استحواذها مقابل 3.1 مليار دولار على أصول "كريم" التي تقدم خدمات التوصيل مع سائق خاص في مختلف مدن المنطقة من خلال موقعها الإلكتروني وتطبيقات الهواتف الذكية.

وأضاف الداوود، على هامش مؤتمر صحافي عقدته "سيرا" في مقرها الرئيس للحديث عن توجهاتها المستقبلية، أنه تم تحويل جميع مخاطر الموافقات النظامية المطلوبة من هيئات المنافسة في الدول التي تعمل فيها "كريم" إلى "أوبر".

وأشار الرئيس التنفيذي للمجموعة، إلى أن هناك غرامات بسيطة قد تتحملها "كريم" مقابل رفض أي سوق من الدول الـ22 الموافقة على الصفقة.

وتوقعت "سيرا" سابقاً، أن يحقق بيعها لحصتها في "كريم" أرباحاً قيمتها 1.78 مليار ريال ستسجل منها 1.34 مليار ريال على الأقل خلال العام الجاري، والباقي ستتم إضافته بعد استيفاء جميع شروط الاتفاقية.

وتأسست "كريم" التي تقدم خدمات نقل الركاب عبر تطبيقات الهواتف الذكية خلال 2012 في دبي، على يدّ مدثر شيخة وماغنس أولس، وهما مستشاران سابقان في "شركة ماكنزي".

وتضم الشركة 50 ألف سائق في الإمارات، و150 ألفاً في البلدان التي وصلت إليها، وتعمل في أكثر من 70 مدينة ضمن 10 دول على الأقل من شمال أفريقيا إلى باكستان، وتعد السعودية أكبر سوق لها.

وتوفر "شركة أوبر" خدمات نقل الركاب في الشرق الأوسط بدبي، القاهرة، الإسكندرية، عمّان، الدار البيضاء، الرياض، جدة، المنطقة الشرقية، مكة المكرمة، المدينة المنورة، حائل، القصيم، الخرج، ينبع، الأحساء، الطائف، المنامة، بيروت، الدوحة، إسطنبول، كراتشي، لاهور، حيدر أباد، إسلام أباد، روالبندي، فيصل أباد، وجوجرانوالا مع وجود خطط للتوسع في مدن أخرى بالمنطقة.

وتعمل "سيرا" منذ تأسيسها في 1980، على تقديم العديد من الخدمات المتعلقة بصناعة السياحة والسفر، بما فيها الحجز وإصدار التذاكر، ومتابعة وتأكيد الحجوزات، وإصدار تذاكر السفر البرية والبحرية، وتذاكر القطارات، وحجز الفنادق والوحدات السكنية في جميع أنحاء العالم.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND