نفط وطاقة

آخر مقالات نفط وطاقة

وزير الطاقة: كمية النفط السعودي التي يطلبها المشترون ما زالت معتدلة



الاقتصادي – عربي:

 

قال وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية السعودي خالد بن عبدالعزيز الفالح، إنه لا يوجد نقص بإمدادات النفط في السوق، وليس هناك ما يدعو للقلق بخصوص المعروض النفطي.

وأضاف الفالح لوكالة الأنباء الروسية "سبوتنيك"، أن المؤشر الوحيد لقياس إذا كان هنالك نقص بإمدادات النفط في السوق هو كمية النفط السعودي التي يطلبها المشترون، وهي ما زالت معتدلة والطلب طبيعي.

وأكد الوزير، أن إنتاج السعودية من النفط سيكون أقل من 10 ملايين برميل يومياً، والتصدير إيضاً تحت الـ7 ملايين برميل يومياً حتى نهاية مايو (أيار) المقبل.

وأوضح الفالح، أنه سيكون هناك لقاء لمنظمة الدول المصدر للبترول "أوبك" في السعودية مايو المقبل، وفي فيينا خلال يونيو (حزيران) المقبل، ليتم النظر إلى مؤشرات السوق الأساسية.

ولفت إلى أنه سيتم اتخاذ قرار بخصوص اتفاق على مستوى إنتاج النفط في يونيو المقبل، وقد يظل كما هو، أو يتغير قليلاً لأكثر أو أقل.

وكشف الوزير السعودي الشهر الماضي، أن صادرات النفط السعودية في مارس (آذار) وأبريل (نيسان) ستكون دون 7 ملايين برميل يومياً.

وصدرت السعودية نحو 2.6 مليار برميل من النفط خلال 2018، بمتوسط إنتاج يومي 7.1 مليون برميل يومياً، مقارنة بنحو 2.5 مليار برميل بمتوسط 6.97 مليون برميل يومياً خلال 2017، وفقاً لتقرير سابق صادر عن صحيفة "الاقتصادية" المحلية.

واتفق كل من منظمة الدول المصدرة للبترول وروسيا ومنتجين آخرين خارج المنظمة في ديسمبر (كانون الأول) الماضي على خفض المعروض 1.2 مليون برميل يومياً ابتداء من يناير (كانون الثاني) 2019.

وتخفض "أوبك" وروسيا ومنتجون آخرون غير أعضاء في المنظمة إنتاج النفط منذ يناير 2017، للتخلص من فائض الإمدادات ورفع الأسعار، حيث جرى تخفيض حينها بنحو 1.8 مليون برميل يومياً.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND