حكومي

آخر مقالات حكومي

وجه خميس بتقديم سلفة مالية إلى المصرف الزراعي



الاقتصادي – سورية:

 

خصصت الحكومة 400 مليار ليرة سورية لشراء القمح من الفلاحين هذا الموسم، حيث يكون الدفع فورياً، وسط توقعات بأن يقارب إنتاج سورية من القمح 2.7 مليون طن.

وقال رئيس "مجلس الوزراء" عماد خميس إن "الحبوب من أهم دعائم الأمن الغذائي، ومهما زادت كميات الموسم الحالي فالحكومة جاهزة لاستلامها ودفع ثمنها"، وفق ما نقلته عنه صحيفة "الوطن".

ووجه خميس، خلال انعقاد المؤتمر السنوي الخاص بشراء وتسويق محصول الحبوب لـ2019، بضرورة وضع الإجراءات اللازمة لضمان استلام محصول الحبوب من الفلاحين للموسم الحالي في جميع المحافظات بسلاسة وانسيابية.

وطلب رئيس الوزراء أيضاً رصد المبالغ المالية اللازمة لاستلام كامل المحصول، على أن يتم منح "المصرف الزراعي التعاوني" سلفة أولية بقيمة 25 مليار ليرة، لبدء دفع المبالغ المستحقة إلى الفلاحين لقاء عمليات الاستلام.

وخصصت الحكومة لشراء قمح الفلاحين في الموسم الماضي 100 مليار ليرة على أساس سعر 175 ليرة للكيلو الواحد، مقابل رصد 70 ملياراً لموسم 2017، وفق كلام وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك السابق عبدالله الغربي.

وتستهلك سورية 2.5 مليون طن من القمح سنوياً، يتم تأمين بعضها من القمح المحلي فيما تستورد الباقي من روسيا، وذلك بعدما كانت مكتفية ذاتياً قبل الأزمة بإنتاج يصل إلى 4 ملايين طن سنوياً مع إمكانية تصدير 1.5 مليون طن منها.

وحدد "مجلس الوزراء" في آذار 2018 أسعار استلام محصولي القمح والشعير من الفلاحين، بمبلغ 175 ليرة لكيلو القمح (القاسي – الطري)، و130 ليرة للكيلوغرام الواحد من الشعير، بارتفاع 35 ليرة للقمح و30 ليرة للشعير عن أسعارها سابقاً.

وحددت الحكومة سعر شراء بذار القمح بـ180 ليرة سورية للكيلو الواحد في نهاية العام الماضي، مقابل 175 ليرة في 2017، فيما تم تحديد سعر بذار الشعير بـ150 ليرة للكيلو، حسبما أعلنه "الاتحاد العام للفلاحين" سابقاً.

وتبلغ تكلفة شراء طن القمح من الفلاح 200 ألف ليرة سورية، بينما تستورده الحكومة من روسيا بنحو 100 ألف ليرة، بحسب السعر العالمي، وفق تصريح سابق للغربي.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND