تكنولوجيا

آخر مقالات تكنولوجيا

يجري وفق المشروع توقيع الوثائق والمعاملات إلكترونياً



الاقتصادي – سورية:

 

 

أكد وزير الاتصالات والتقانة إياد الخطيب أن "مشروع التوقيع الرقمي سيكون في الخدمة بنهاية الشهر التاسع 2019، مع الميزات التي حصلنا عليها من الجانب الصديق الذي نفذ المشروع".

وجاء كلام الخطيب في تصريح صحفي عقب اجتماع "مجلس الوزراء" أمس الثلاثاء، والذي تم فيه استعراض الوثيقة المقدمة من "وزارة الاتصالات والتقانة" عن عملها، والهيئات والشركات والمؤسسات التابعة لها.

وفي نهاية 2018، أعلنت "الهيئة الوطنية لخدمات الشبكة" والتابعة لوزارة الاتصالات توقيع عقد مع الجانب الروسي، لإنشاء منظومة التوقيع الإلكتروني، متوقعةً الانتهاء من أعمال العقد ووضعه في الاستثمار الفعلي والبدء بتنفيذه خلال الربع الأول 2019.

وطلب "مجلس الوزراء" من وزارة الاتصالات متابعة خطوات إنجاز الحكومة الإلكترونية، كما وافق على المقترحات الـ14 التي قدمتها الوزارة، وتضمنت خطة عملها القادمة.

وكشف وزير الاتصالات أيضاً عن وصول قيمة الأضرار التي تعرض لها قطاع الاتصالات على مستوى سورية خلال الأزمة، إلى 500 مليار ليرة سورية.

و"تتيح خدمة التوقيع الإلكتروني توقيع الوثائق والمعاملات بشقيها الحكومية والخاصة المتبادلة إلكترونياً، سواء مقدمة للمواطن أم بين الجهات الحكومية، وذلك لمنحها الحجية القانونية في التعامل"، وفق ما قالته مؤخراً مديرة هيئة خدمات الشبكة  فاديا سليمان.

وأوضحت سليمان أن هذه الخدمة تتسم بالأمان والثقة بالمعلومات المتبادلة إلكترونياً، سواء تم تقديمها من خلال البطاقة الشخصية الإلكترونية، أم من خلال شريحة الهاتف المحمول، أو الحامل الرقمي.

وفي تشرين الأول الماضي، أكد وزير الاتصالات والتقانة السابق علي الظفير أن الوزارة ستنهي أغلب البنى التحتية اللازمة لمنظومة الحكومة الإلكترونية خلال 3 أشهر، ليتم بالمرحلة المقبلة تقديم كافة الخدمات إلكترونياً والتي ترتبط بالدفع الإلكتروني.

ودعت رئاسة الحكومة قبل أشهر إلى ضرورة الإسراع بتطبيق مشروع الحكومة الإلكترونية، معتمدةً الترميز الوطني للجهات العامة والخدمات والمراسلات الحكومية، تمهيداً لتطبيقه.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND