تجارة واستثمار

آخر مقالات تجارة واستثمار

ستكون تسعيرة أدوية المعمل أرخص من المستوردة



الاقتصادي – سورية:

خاص

 

كشف عضو "نقابة صيادلة سورية" طلال عز الدين العجلاني عن بدء التحضيرات التجريبية لمعمل الشركة المركزية للصناعات الدوائية "مين فارما"، والخاص بإنتاج أدوية السرطان في سورية.

وبيّن العجلاني لموقع "الاقتصادي" أن المعمل لم يبدأ الإنتاج الفعلي أو طرح منتجاته في السوق بعد، متوقعاً أن يتم ذلك في غضون شهرين تقريباً.

وبحسب تأكيدات عضو نقابة الصيادلة، فإن أسعار منتجات معمل "مين فارما" ستكون أقل بالتأكيد من كلفة مثيلاتها المستوردة، وستغطي في المرحلة الأولى الحاجة المحلية، ومن الممكن فيما بعد أن يتجه للتصدير.

ويعود معمل "مين فارما" إلى رجل الأعمال السوري سامر زهير فوز، والذي أنهى تجهيزه أيلول 2018، و"لكن إنتاجه لم يطرح في الصيدليات نتيجة بعض الإجراءات الروتينية والبيروقراطية"، وفق ماقاله فوز مؤخراً.

وتصل كلفة المعمل إلى 28 مليون يورو، وصمم بإشراف شركات عالمية في مجال تأسيس مصانع الأدوية، كما تم توريد خطوط الإنتاج له من شركات أوروبية في ألمانيا وإيطاليا وفرنسا، ونفذ وفق نظام GMP العالمي، حسبما أكده فوز سابقاً.

ويقع المعمل المذكور ضمن "المدينة الصناعية في عدرا" بريف دمشق، ومن المقرر أن يغطي إنتاجه حاجات مرضى السرطان بالسوق المحلية، ويُغني عن استيراد كل الأدوية النوعية، وفق ما قاله مؤخراً نقيب صيادلة سورية السابق محمود الحسن.

وكان من المفترض أن يبدأ المعمل بالإنتاج مع بداية 2019، استناداً لما ذكره مدير المعمل ماجد مسوتي مؤخراً، موضحاً أن المعمل سينتج 42 صنفاً من الأدوية السرطانية.

وسيتم وضع آلية لتسعير أصناف أدوية المعمل عبر قرار يصدر من "وزارة الصحة"، يعتمد فيه قيمة المواد الأولية مع احتساب هامش ربح بسيط، على أن تكون الأسعار منافسة للعالمية، وفق ما أضافه مسوتي.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND