تجارة واستثمار

آخر مقالات تجارة واستثمار

شكلت دبي السوق الأكبر في المنصة بـ166 مليون درهم



الاقتصادي – الإمارات:

 

تجاوز إجمالي قيمة السلع المستعملة المعروضة على "منصة دوبيزل" للإعلانات المبوبة 352 مليون درهم في 30 أبريل (نيسان) 2019، بصدارة دبي.

وبحسب بيان اطلع عليه "الاقتصادي"، شكلت دبي السوق الأكبر في المنصة بـ166 مليون درهم، تلتها أبوظبي بقيمة 88 مليون درهم، والشارقة بـ58 مليون درهم، وعجمان بنحو 40 مليون درهم.

وكشف استطلاع رأي أجرته "دوبيزل" عن بيانات سوق السلع المستعملة في الإمارات أن 60% من المشاركين تبادلوا سلعاً مستعملة خلال الأشهر الستة الأخيرة (سواء عبر شرائها أو بيعها).

وأظهرت النتائج أن 36% ممن شملهم الاستطلاع باعوا سلعة مستعملة خلال الأشهر الستة الأخيرة، وكانت الإلكترونيات المستعملة الأكثر مبيعاً بنسبة 32%، تلتها الأجهزة المنزلية ومعدات الحديقة 25%، مستلزمات الأطفال 9%، المعدات الرياضية 7%، مستلزمات الأزياء والجمال 7%، معدات الأعمال التجارية والصناعية 5%، أغراض الفن، والكتب، والدي في دي، والألعاب 4%.

وقال المشاركون إنّ الدافع الرئيسي لبيع أغراضهم هو التحصيل السريع للأموال، إضافةً لأسباب أخرى وهي على الترتيب، الحاجة لمدخول إضافي عاجل، ترقية نمط حياتهم، الانتقال، التخلص من أغراض لا يحتاجونها والرغبة في إطالة عمر سلعهم.

وأوضح المستطلعون الذين لم يبيعوا أي سلع مستعملة خلال الأشهر الستة الأخيرة أنّهم لا يملكون أي سلع مستعملة للبيع بنسبة 29%، أو أنهم عادةً ما يقدمون أغراضهم القديمة والمحببة لأفراد عائلتهم وأصدقائهم، أو لم يفكروا في بيع سلعهم المستعملة، أو أنهم لم يظنوا أنها ستجذب ما يكفي من المشترين، أو أنّهم لا يعلمون ما هو السعر الأنسب لسلعهم، ومنهم من يعتبر أنّ هذه العملية تتطلب الكثير من الجهد، ومنهم من يفضل إعادة تدوير السلع.

ويعتقد أكثر من نصف المستطلعين (56%) أنّ سلعهم يمكن أن تصل قيمتها إلى 1,000 درهم، وقال 16% إنّها قد تتراوح بين 1,000 و2,000 درهم، أو ربما تزيد عن 2,000 درهم، ويمكن لبيعها أن يموّل إقامة فاخرة لليلة واحدة في برج العرب، أو حتى شراء تذاكر طيران لقضاء عطلة قصيرة.

وأظهرت النتائج أيضاً أن 44% ممن شملهم الاستطلاع اشتروا سلعة مستعملة خلال الأشهر الستة الأخيرة، وكانت الإلكترونيات المستعملة الأكثر شراءً بنسبة 39%، تلتها الأجهزة المنزلية ومعدات العناية بالحديقة 33%، أدوات الرياضة والأنشطة الخارجية 6%، مستلزمات الأطفال 5%، ومستلزمات الأزياء والجمال 3%.

وقال نحو نصف المشاركين إنّ الدافع الرئيسي للشراء هو ترقية نمط حياتهم، ومنهم من اشترى لمنح السلع حياة أطول، أو بهدف إعادة بيعها مع هامش ربح، واشترى 6% هذه المنتجات بغية إهدائها لأحبائهم.

وأوضح المستطلعون الذين لم يشتروا أي سلع مستعملة خلال الأشهر الستة الأخيرة أنهم لم يفكروا من قبل في شراء سلع مستعملة، أو أنهم يفضلون السلع الجديدة، أو أنهم لم يكونوا واثقين من حصولهم على صفقة جيدة، أو أن العملية تتطلّب الكثير من الجهد مقارنة بما سيجنونه، أو أنهم غير مرتاحين لفكرة شراء سلعة مستعملة من شخص يجهلونه.

وقالت رئيسة تجربة المستخدمين لدى "دوبيزل" سلمى عنبتاوي "لدينا جميعنا أغراض غير مستخدمة في منازلنا، ولكن ما لا يدركه الكثيرون أنّه ثمة فرصة لجني الأرباح منها، ويمكننا من خلال شراء أو بيع السلع غير المرغوب فيها أو غير المستعملة جعل مجتمعنا أكثر استدامة واقتصاداً".

و"دوبيزل" هي المنصة الأكبر والأكثر زيارة للإعلانات المبوّبة على الإنترنت في الإمارات، تستقبل ما يزيد عن مليوني مستخدم نشط شهرياً، وتمكّن المستخدمين من شراء وبيع وإيجاد كل ما يرغبون فيه، من أثاث وإلكترونيات وأجهزة منزلية وغيرها الكثير.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND