منوعات

آخر مقالات منوعات

تدعم الخدمة اللغة العربية الفصحى



الاقتصادي – الإمارات:

 

عززت "شركة إل جي" خدمات الذكاء الاصطناعي ThinQ في مجموعة تلفازاتها 2019، عبر خدمة التعرف على الكلام باللغة العربية، ومن المقرر إطلاق التلفازات الداعمة لهذه الخدمة في الإمارات خلال صيف العام الجاري.

وبحسب بيان اطلع عليه "الاقتصادي"، ستدعم الخدمة اللغة العربية الفصحى، إضافة إلى اللهجتين السعودية والإماراتية، وتخطط الشركة لدعم اللهجة المصرية في وقت لاحق من العام، وإضافة دعم مدمج إلى تلفازات 2019 للتعرف على الكلام بلغات أخرى مثل الإنكليزية والفرنسية والبرتغالية والإسبانية والروسية.

ويمكن الاستفادة من الخدمة عبر التحدث أمام جهاز التحكم عن بعد دون الحاجة لإضافة أي أجهزة أخرى، بحيث تتعرف التلفازات على سياق الكلام، وتستجيب للطلبات المعقدة بلغة طبيعية.

وأشار البيان، إلى اعتماد الشركة على استخدام خوارزمية تعلّم دقيقة تتيح مستوى أعلى من جودة الصورة والصوت المدعّم بـالذكاء الاصطناعي، بحيث تتمكن التلفازات من تحليل المحتوى المعروض والتعرف على الظروف المحيطة لتقديم أفضل محتوى.

ووفق البيان، تساعد الخدمة الجديدة في التحكم بالجهاز والبحث عن المحتوى من خلال التحدث بلغة طبيعية وإصدار الأوامر لتغيير القنوات وتعديل مستوى الصوت وضبط الإعدادات.

وتفيد تقنية معالجة اللغات الطبيعية، في التحكم الذكي بطرازات أجهزة التلفاز الجديدة المدعّمة بـالذكاء الاصطناعي، وتشمل سلاسل تلفازات إل جي "أوليد" و"نانوسيل" و"سمارت تي في".

وعقدت "إل جي" شراكة مع "Open Connectivity Foundation" لتمكن التلفازات الجديدة من الاتصال والتحكم بالعديد من الأجهزة المنزلية الذكية عبر تشغيلها من التلفاز، وتشمل تلك الأجهزة مكيفات الهواء وغسالات الملابس والمكانس الكهربائية الروبوتية ومكبرات الصوت والإضاءة.

ونالت "شركة إل جي إلكترونيكس" العام الماضي، عدداً من الجوائز من قبل الجمعية الأوروبية للصورة والصوت "EISA"، وذلك لابتكاراتها في مجال تقنية الذكاء الاصطناعي التي تحمل علامة "ThinQ" مثل تلفاز "OLED" وغيره من الأجهزة الأخرى.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND