قصة ريادة

آخر مقالات قصة ريادة

يقدم المتجر منتجات برازيلية خالصة للعملاء في مختلف دول العالم



الاقتصادي – خاص:

قصة ريادة

 

أن تكون موجوداً في مكان ما وتفكر بالحصول على منتج يحمل خصوصية بلدٍ آخر يبعد عنك، لم يعد مجرد حلم يفكر به الكثير من الناس في مختلف دول العالم، بل أصبح باباً دخل منه العديد إلى عالم التجارة الإلكترونية وريادة الأعمال، ومن فكرة تقريب المسافات رقمياً، انطلق رائد الأعمال السوري علاء قره لتأسيس "متجر مترو برازيل" الذي يقدم منتجات برازيلية خالصة للعملاء في مختلف أنحاء العالم بطريقة البيع الإلكتروني.

عام 2017، كانت البداية الفعلية لـ "متجر مترو برازيل" في السوق، ويعنى بتقديم مختلف المنتجات البرازيلية لعملائه، ومما يقدم المتجر: كل المنتجات المتعلقة بالعناية الشخصية والبشرة بالإضافة إلى الملابس، ويركز على تقديم السلع التي تحمل الروح البرازيلية محققاً التوازن بين الجودة والسعر المناسب لمختلف شرائح المشترين.

واندفع قره لتأسيس "متجر مترو برازيل" بعد تحليله للسوق، وتوصله إلى أن الأسواق الأوروبية والعربية امتلأت بالمنتجات الصينية على تنوعها حد الإشباع، وأصبح المستخدمون بحاجة للبحث عن تجربة تسوق جديدة ومختلفة، ومن الناجح كان دخول منتجات ذات طابع جديد للمنطقة وتتمتع بجودة أعلى وبأسعار مناسبة لمختلف الطبقات.

حمل المتجر شعار "البرازيل أقرب إليك الآن" ولم يقف عند حدود البرازيل، إنما جذب عملاء من مختلف أنحاء أوروبا، وأصبح بمثابة الوجهة الأولى لهم، بالإضافة إلى أن المؤسس مد نفوذ متجره إلى منطقة الخليج العربي، عبر توقيع وكالة تجارية مع شركات تعنى بالمنتجات البرازيلية في المنطقة.

ويضم المتجر أكثر من 20 موظفاً يعملون بين أوروبا والبرازيل، ويتولون تنظيم عمليات التشغيل المختلفة من استلام طلبات العملاء، والرد على استفساراتهم، إلى ضمان وصول طلباتهم في الأوقات المحددة وبأفضل صورة ممكنة. ويستمر قره بوضع الخطط التي تهدف لتوسيع نفوذ المتجر، ووصوله إلى أسواق جديدة، بحيث يصبح قادراً على تأمين المنتجات البرازيلية لمختلف العملاء بسرعة وإلى أي مكان هم موجودون فيه.

 


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND