عقارات

آخر مقالات عقارات

من المقرر إنهاء وضع المخططات التنظيمية لمناطق سوار دمشق خلال شهرين



الاقتصادي – سورية:

 

كلّف رئيس "مجلس الوزراء" عماد خميس "المؤسسة العامة للإسكان" بإنشاء ضاحية سكنية (تكون بمثابة سكن بديل) لتعويض أصحاب العقارات المستملكة في الحرم المباشر لنبع الفيجة ونفقي جر المياه، ومن المقرر أن تكون في منطقة بسيمة، وفق ما قاله محافظ ريف دمشق علاء إبراهيم.

وصدر في 18 كانون الثاني 2018 القانون رقم 1 والقاضي بإنشاء حرم حول نبع الفيجة، بحيث يقسم إلى حرمين مباشر وغير مباشر، ويتم استملاك العقارات وأجزاء العقارات الواقعة ضمن الحرم المباشر، وفق المخططات المرفقة بالقانون، ووفق تعويض معادل للقيمة الحقيقية للملكية.‏

وتقرر خلال اجتماع مجلس الوزراء أمس السبت، تشكيل لجنة متابعة برئاسة وزير الإسكان للانتهاء من وضع المخططات التنظيمية لمناطق سوار دمشق خلال شهرين، والمعالجة الفورية للعقبات التي تعترض تنفيذ أعمال إعادة التأهيل بالتنسيق مع الجهات المعنية، وفقاً لوكالة "سانا".

وخصصت الحكومة اجتماعها أمس لوضع برنامج عمل تنفيذي لجميع الوزارات والمؤسسات المعنية، بهدف "إعادة الحياة والإعمار إلى مناطق سوار دمشق وهي عين الفيجة وبسيمة وعين الخضرة وجوبر وبرزة والقابون واليرموك".

وجرى أيضاً تكليف "الشركة العامة للدراسات والاستشارات الفنية" بإنجاز مخطط تنظيمي جديد لمناطق عين الفيجة وبسيمة وعين الخضرة، بما يتوافق مع توجهات الإطار الوطني للتخطيط الإقليمي، تمهيداً لعودة الأهالي إلى المناطق المذكورة خلال 4 – 6 أشهر.

وسبق أن أعلن محافظ ريف دمشق علاء إبراهيم في مطلع 2018 العمل على تنفيذ مخطط تنظيمي جديد لبلدة عين الفيجة، بما لايتعارض مع التعليمات التنفيذية لقانون نبع الفيجة، بحيث يضمن هذا المخطط الحفاظ على حرم النبع والأقنية الناقلة للمياه.

وتقرر خلال الجلسة تكليف "وزارة الموارد المائية" بالبدء فوراً بإنجاز سور حزام أخضر على محيط الحرم المباشر لنبع الفيجة، واستكمال إزالة الأنقاض من داخل الحرم، على أن تبدأ مديرية زراعة ريف دمشق بأعمال التشجير.

وشمل برنامج العمل الحكومي استكمال إزالة التعديات الإنشائية في حرمي الخط الحديدي ونهر بردى، والبدء بإزالة مناطق المخالفات والأبنية المهددة للسلامة الإنشائية.

وفي 2017، تعرض حرم نبع الفيجة لأضرار بسبب الأحداث الجارية، وقدرت كلفة عمليات إعادة تأهيل النبع بحدود 5.5 مليارات ليرة سورية، حسبما قاله مؤخراً وزير الموارد المائية السابق نبيل الحسن.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND