قصة ريادة

آخر مقالات قصة ريادة

يقدم الموقع عروضاً لحسومات وصفقات على المنتجات المفضلة للعملاء



الاقتصادي – خاص:

قصة ريادة

 

تقول الأديبة الأميركية هيلين كلير: "فقط من خلال التجربة والمحاولة والمعاناة، الروح تصبح أقوى، والطموح يصير مصدراً للإلهام، ويتحقق النجاح"، وهذا ينطبق على رائدة الأعمال هيمي مؤسسة "موقع باراكاتالان" والتي كانت متسوقة عبر الإنترنت، وعاملة أيضاً، واجهت تحدٍ بسبب وظيفتها الصعبة وحاجتها إلى الاستقرار المالي والعقلي في البداية، وأرادت ترك عملها للخروج من نمط الحياة الرتيب، معولة على الوظائف التي تبحث عنها لكن لم تجد ما يناسبها.

واعتمدت هيمي على العمل الشاق والقليل من الحظ، وركزت على موهبتها في التسوق الإلكتروني ولبناء مشروعها الخاص، اتبعت المعادلة التالية: أن توزع راتبها بين نفقات تخصص لشراء الإكسسوارات والأحذية والملابس ومستحضرات التجميل، وما يتبقى من مال تؤمن به الاحتياجات الأساسية وتضع قسماً في مدخراتها.

وبعد إجراء الأبحاث على السوق، وتوفير المال ودعم الزوج والعائلة، جاءت ولادة "موقع باراكاتالان" عام 2018، في السعودية،  ويغطي الموقع أيضاً أسواق الإمارات والشرق الأوسط، وهو أحد مواقع الكوبونات سريعة النمو والتي توفر كوبونات جديدة وقسائم لمجموعة واسعة من المنتجات مثل الأزياء والإلكترونيات والأثاث المنزلي وغيرها.

وسخرت هيمي وعيها ومعرفتها بالصفقات والخصومات والعروض والتي تختارها مناسبة وجذابة للعديد من النساء. كما وجدت ثغرة في السوق الإلكترونية حيث يجب أن تكون الصفقات والقسائم متاحة عند إضافة المنتجات إلى عربة التسوق الافتراضية عبر الإنترنت.

وتحفزت على الاستمرار بموقعها عندما بدأت تكسب ما يكفي لتغطية النفقات الأساسية للحفاظ على النظام الأساسي في العمل. ويعمل "موقع باراكاتالان" على تخصيص نظامه حسب احتياجات كل عميل، إذ بكل مرة يزور فيها الموقع، تؤخذ تفضيلاته بالاعتبار لتقدم له العروض والصفقات والحسومات وفق منتجاته المفضلة، دون الاضطرار إلى قضاء ساعات في البحث للوصول إلى ما يحتاج.

وبعد أن تمكنت هيمي من مد نفوذها والتحكم بسوق الشرق الأوسط، تسعى إلى خلق وجود عالمي للموقع في السنوات الخمس المقبلة، وهدفها هو تشجيع العملاء على التسوق والحصول على كل ما تتمناه قلوبهم بسلاسة مع إتاحة معلومات الأسعار التي يحتاجونها لتكون مغامرتهم مثمرة.

 


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND