مصارف وأسواق مالية

آخر مقالات مصارف وأسواق مالية

نص المقترح على منح قروض جديدة للمتعثرين



الاقتصادي – سورية:

 
تقدم مديرو المصارف العامة بمشروع قانون يعفي المقترضين المتعثرين من كامل فوائد التأخير، التي ترتبت على تعثرهم في السداد، إضافة إلى إعفائهم من الفوائد العقدية، ومنحهم قروض جديدة.

وبحسب ما علمت به صحيفة "تشرين"، فإن الإعفاء من كامل الفوائد العقدية سيُمنح للمقترضين بحسب طريقة السداد، فإذا سدد المقترض المتعثر 10% من رأسمال دينه، سيُمنح إعفاءً بنفس النسبة من الفوائد العقدية.

وأضافت الصحيفة أنه كلما ارتفعت نسبة سداد القرض المتعثر ارتفعت معها نسبة الإعفاء من الفوائد العقدية، وهذا يعني إذا سدد المقترض المتعثر كامل دينه سيُعفى من الفوائد العقدية كاملة.

ويتيح مشروع القانون المذكور أيضاً منح قروض جديدة للمقترضين، في حال سددوا ديونهم وفق نسب الفائدة المعمول بها حالياً بالمصارف العامة.

ومن المقرر مناقشة مشروع القانون الذي تقدم به المديرون العامون، من قبل المعنيين في "مصرف سورية المركزي"، و"وزارة المالية" والمصارف العامة، ضمن اجتماعات سيتم تحديدها لاحقاً.

ويأتي المقترح الجديد، بعد اكتشاف المعنيين بملف القروض المتعثرة عدم جدوى تغيير شروط الدين، الذي يُجيز تعويم الدين والمدين من خلال جدولة القروض المتعثرة، وإعادة منح قروض جديدة للمتعثرين وفق ضوابط محددة، حسبما أضافته الصحيفة.

وخلال الأعوام الماضية، تعرضت المصارف العامة البالغ عددها 6 مصارف لمشكلة تعثر المقترضين عن السداد، ما دفع الحكومة إلى إيقاف عمليات الإقراض في 2012، ثم أعادتها مجدداً خلال آذار 2018.

وفي 24 كانون الثاني 2019، صرح رئيس "هيئة الأوراق والأسواق الماليةعابد فضلية بأن اللجنة المشكلة لمعالجة ملف القروض المتعثرة حصّلت 160 مليار ليرة لصالح المصارف الستة، بنسبة 53% من أصل 300 مليار ليرة تتزايد نتيجة الفوائد.

وتبلغ قيمة الودائع لدى المصارف العامة حالياً نحو 2,460 مليار ليرة سورية، (أي حوالي 2.5 تريليون ليرة)، منها 820 ملياراً جاهزاً للإقراض، وفق ما قاله قبل أيام رئيس "مجلس الوزراءعماد خميس.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND