تنمية

آخر مقالات تنمية

جاءت الإمارات ضمن المركز السابع في مؤشر الإنتاجية الفرعي



الاقتصادي – الإمارات:

 

احتلت الإمارات المركز 33 عالمياً من أصل 130 دولة في "مؤشر المرونة العالمي 2019″، الصادر عن "شركة إف إم جلوبال" للتأمين والحماية من المخاطر.

وذكرت "صحيفة البيان"، أن الإمارات جاءت ضمن المركز السابع في مؤشر الإنتاجية الفرعي، والمركز 13 في مؤشر حوكمة الشركات، و17 في جودة البنية التحتية.

وحصلت الدولة على المركز 19 في مؤشر سلسلة التوريد، و15 في مؤشر شفافية سلسلة التوريد، والمرتبة 26 في مؤشر النزاهة ومكافحة الفساد، والمركز 32 في مؤشر الاقتصاد الفرعي.

وحافظت النرويج على مركزها الأول في المؤشر، وجاءت الدنمارك ثانياً، ثم سويسرا، ألمانيا، وكانت فنلندا الخامسة ضمن المؤشر، والسويد في المرتبة السادسة، ولوكسمبورج السابعة، واحتلت المملكة المتحدة المركز العاشر.

وعلى صعيد الدول العربية، حلت عمان في المركز 51، فيما جاءت البحرين في 53، وحصلت السعودية على المرتبة 55، والكويت 69، والأردن 91، بينما لبنان في المركز 124.

وسجلت الإمارات المركز الثاني على مستوى الخليج في مؤشر المرونة العالمي 2018، بينما جاءت البحرين في المركز الثالث، وسلطنة عمان رابعاً.

ويدل مؤشر المرونة الاقتصادية على حيوية وقدرة الاقتصاد فيما يخص مواكبة المتغيرات بالاقتصاد العالمي، والمرونة في امتصاص آثار الصدمات الخارجية خاصة مع تشابك الاقتصادات الدولية.

ويعتمد المؤشر على 3 معايير هي قوة الاقتصاد ونسبة المخاطر وجودة سلاسل التوريد، ويتفرع عنها عدة معايير، أبرزها المخاطر السياسية والإنتاجية، معدل التحضر، النفط، مخاطر التعرض لكوارث طبيعية، الهجمات الإلكترونية، التحكم في الفساد، جودة البنية التحتية، وجودة التوريد المحلي.

وتحصل كل دولة على درجة بين صفر إلى 100 في كل مؤشر أساسي، على أن تكون هي الدرجة الإجمالية التي حصلت عليها الدولة في المؤشرات الثلاثة الأساسية مجتمعة، ويعبر الصفر عن أدنى درجة في مؤشر المرونة، بينما تشير 100 إلى أفضل درجة يمكن أن تحصل عليها الدولة، وبالتالي كل دولة تقترب من الصفر تكون أقل مرونة وتقل فيها أجواء الأمان اللازمة للتجارة والاستثمار.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND