قصة ريادة

آخر مقالات قصة ريادة

يتيح التطبيق خاصية تتبع الشحنة عبره حتى وصولها إلى يد المستلم



الاقتصادي – خاص:

قصة ريادة

 

تجاوز ازدحام القاهرة بوقت بسيط وتوصيل أي طلبية من مكان إلى آخر دون عناء يتعدى تحديد النقطة الجغرافية المراد الوصول إليها ونوع الطلب الذي سيرسل عبر الهاتف المحمول، ومن ثم الانتظار قليلاً حتى يأتي إشعار: العملية تمت بنجاح والمُرسَل بأمان، بهذه الميزات دخل "تطبيق فوو" إلى سوق الاقتصاد التشاركي المصري على يد رائدي الأعمال وليد راشد وشيرين عويس.

في 2017 كانت انطلاقة "تطبيق فوو"، لتوصيل الطلبيات بشكل فوري ويعمل على نظام "أندرويد"، متيحاً إرسال أي شيء من مكان لآخر بسهولة وسرعة، مجنباً العميل معاناة قضاء ساعات طويلة في شوارع القاهرة المزدحمة، ويقتصر الأمر على تحديد مكان المرسل والمستلم ونوع الشحنة وحجمها التقريبي، والدفع يجري من خلال بطاقات الائتمان، مع خاصية ترقب الشحنة على التطبيق حتى وصولها إلى المستلم بأمان.

وبالنسبة لفريق التوصيل التابع للتطبيق المصري، فيجري المؤسسان مقابلات شخصية لكل السائقين المتقدمين للعمل، بغية التأكد من صلاحيتهم للانضمام إلى أسطول "تطبيق فوو"، ويركز الشريكان على اتخاذ الإجراءات اللازمة من ناحية التحاليل الطبية والمعلومات الجنائية، ومن ثم يتم توفير تدريبات مكثفة للمقبولين، ويضيفون كامل بياناتهم على التطبيق، لتحقيق أعلى درجة من الأمان، ويتيح التطبيق فرص عمل لجميع أصحاب السيارات بمختلف أنواعها وموديلاتها، والدخول في أسطول التطبيق بالقاهرة.

ويعمل كل من راشد وعويس على توجيه اهتمامهم إلى إقامة شبكة علاقات مع المشروعات التجارية ومواقع التجارة الإلكترونية، بالإضافة إلي المشروعات الناشئة لتسويق خدماتهم من خلال التطبيق، إذا يصبو الشريكان عبر هذا النوع من الشراكات الاستراتيجية إلى توفير خدمة التوصيل الفوري لعملاء شركائهم، باعدينهم عن الانتظار مدة زمنية قد تتجاوز الأسبوع.

كما يخطط المؤسسان المصريان إلى تعميم خدمات تطبيقهما في مختلف المحافظات المصرية، والتوسع بعدها في السعودية، التي أيضاً تشهد تحركاً نحو هذا النوع من الأعمال مع وجود عدد قليل من المنافسين، والشريحة التي يعتمد عليها التطبيق المصري للنجاح في السوق السعودية، شريحة ربات المنزل.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND