قصة ريادة

آخر مقالات قصة ريادة

يعمل مع المنصة نحو 3,000 مهني من مصر



 

 

إيجاد حل للذين يعانون من البطالة ويبحثون عن فرصة عمل توافق طاقاتهم وإمكانياتهم، وبذات الوقت، ربط الباحثين من الناس عن حرفيين ومهنيين يلبون لهم احتياجاتهم عبر منصة واحدة، من هاتين الفكرتين انطلق رائد الأعمال اليمني سعيد الفقيه، عندما أسس "منصة أنا مهني.كوم"، التي سهلت الطريق أمام العاطلين عن العمل بإيجاد فرصة مناسبة وأيضاً مكنت العملاء من الوصول إلى من يحقق متطلباتهم بشكل سريع.

بدأت "منصة "أنا مه، عميل، مزود)، ويحدد سعر كل خدمة بعد نزول فريق للكشف عن قيمتها والاطلاع على نوعية الإصلاح المطلوبة.

ني.كوم" عملها عام 2015، وهي شبكة مهنية إلكترونية توفر فرص عمل للمهنيين في مجالات مختلفة، تشمل: السباكة، الكهرباء، النجارة، الطلاء، الهندسة، الديكور، التمديدات، وغيرها عبر وصلهم مع أصحاب الأعمال من أفراد وشركات ومؤسسات، يحتاجون لحرفيين يعملون معهم، لكن لا يملكون وقتاً وآلية تؤمن لهم حاجتهم من الموظفين وفق معايير مناسبة، كما تفسح المنصة لتلك الشركات والمؤسسات، اختبار الأفراد المتقدمين للعمل بكل حرية وشفافية.

ومن جانب آخر تشكل المنصة حلقة وصل بين العملاء من الأفراد الباحثين عن مهنيين بمجال معين والحرفيين الذين يناسبون طلبهم. ويعتمد المؤسس في المنصة لتحقيق الربح وتمويل أنشطة مشروعه وتوسيعه، على إتاحة المساحات الإعلانية والاشتراكات المدفوعة من قبل كل من يتعامل مع المنصة، إذ يستند إلى آلية اشتراك ذكي، عبارة عن نظام الرصيد للمستخدم (مهني

كما توفر المنصة خدمة الحصول على مهنيات محليات وأجنبيات في مجال الطهي والأعمال المنزلية والرعاية، بالإضافة إلى تقديم خدمة النقل للشركات والأفراد وميزة المهندس الذكي، لصيانة وإصلاح المولدات والأجهزة الإلكترونية والسيارات وأيضاً تركيب وصيانة أنظمة شمسية، ويقدم فريق العمل الاستشارات المهنية لطالبيها مع وجود نظام الخدمات المهنية المتخصصة للمنظمات، والشركات والمؤسسات.

وتعمل المنصة بشكل أساسي في عدة مدن يمنية، صنعاء، عدن، الحديدة، إب، حضرموت، وحجة، كما تتيح خدماتها للمستخدمين الموجودين في الإمارات والسعودية وقطر، إضافةً إلى البحرين و الكويت، وتتضمن "منصة أنا مهني.كوم 3,000 مهني مسجل من مصر وأيضاً يوجد مهنيون يعملون مع المنصة من المغرب.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND