حكومي

آخر مقالات حكومي

تضم مشاريع الاستراتيجية الصحة البدنية والنفسية والرقمية للأجيال



الاقتصادي – الإمارات:

 

أقرّ "مجلس الوزراء" برئاسة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس "مجلس الوزراء"، حاكم إمارة دبي، استراتيجية جودة الحياة في الإمارات حتى 2031 متضمنة 90 مشروعاً.

وذكر الشيخ محمد بن راشد في تغريدة على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، أن مشاريع الاستراتيجية تتناول الصحة البدنية والنفسية والرقمية للأجيال، وترسيخ العلاقات الأسرية، وتعزيز جاذبية العيش في مدن الدولة.

وتضم الاستراتيجية أهدافاً ومجالات استراتيجية لجعل الإمارات رائدة عالمياً في مجال جودة الحياة، وتعزيز مكانتها بحيث تصبح الدولة الأسعد عالمياً، عبر الانتقال من مفهوم الحياة الجيدة إلى المفهوم الشامل لجودة الحياة المتكاملة، ما يساهم في تحقيق أهداف مئوية الإمارات 2071.

وترتكز الاستراتيجية على إطار وطني يشمل 3 مستويات رئيسية هي الأفراد والمجتمع والدولة، وتتضمن 14 محوراً و9 أهداف استراتيجية، تشمل تعزيز نمط حياة الأفراد من خلال تشجيع تبني أسلوب الحياة الصحي والنشط وتعزيز الصحة النفسية الجيدة وتبني التفكير الإيجابي كقيمة أساسية وبناء مهارات الحياة.

وأشار الشيخ محمد بن راشد إلى اعتماد المجلس قانوناً اتحادياً حول السلامة من المنتجات المعدلة وراثياً لحماية الإنسان من آثارها الجانبية، كما اعتمد اللائحة التنفيذية لقانون المسؤولية الطبية الذي يحدد معايير الأخطاء الطبية وآلية تقديم وفصل الشكاوى في القطاع الصحي بالدولة.

وجاءت الإمارات ضمن أفضل عشر دول عالمياً في مؤشرات جودة الحياة، بحسب المسح العالمي لعام 2018 الصادر عن "معهد جالوب"، والذي يقيس مستويات جودة الحياة ويشمل أكثر من 160 دولة.

وحققت الإمارات المركز الأول عالمياً في 5 مؤشرات لجودة الحياة، شملت الرضا عن توفر الرعاية الصحية الجيدة، ومؤشر الرضا عن جهود الحكومة لحماية البيئة، ومؤشر نسبة السكان العاملين بدوام كامل، ومؤشر توفر الهاتف المحمول، ومؤشر الشعور بالأمان باعتماد القياس الإماراتي.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND