قصة ريادة

آخر مقالات قصة ريادة

أسس الباحث شركة لإنتاج وتسويق المادة التي اخترعها



الاقتصادي – سورية:

 

تحدث الباحث السوري مأمون طاهر عن جائزة ملك السويد كارل جوستاف السادس عشر للعلوم والتكنولوجيا لـ2019، التي حصل عليها عن اختراعه لمادة "آروس جرافين"، وكيفية ظهور المادة للنور لأول مرة، والتحديات التي واجهته أيضاً.

وفي مقابلة مع مجلة بوبيولار ساينس العربية "العلوم للعموم" ، أوضح طاهر أن جائزة الملك السويدي تمنح سنوياً لباحثين في مجالات مختلفة تختارهم لجنة التحكيم، بعدما يتم ترشيح المئات إليها.

وتمكّن طاهر مؤخراً من تطوير مادة تدعى "آروس غرافين"، والتي تمنع التصاق مكونات الغرافين عبر تشكيل فواصل تتخلل تلك المكونات، وبذلك يمكن استخدام الغرافين في العديد من الصناعات التقنية مثل الروبوتات والأجهزة القابلة للارتداء، والهواتف الذكية القابلة للطي، وغير ذلك، فضلاً عن قدرتها على شحن أي جهاز خلال 7 ثوان فقط.

والغرافين مادة سوداء اللون براقة، وتحتاج إلى مجهر دقيق جداً لرؤية مكوناتها، ويمكنها أن تكون أكثر قساوة من الألماس، وأكثر ليونة من المطاط في الوقت نفسه، وهذا سبب تسميتها أيضاً بـ"المادة العجيبة"، لكن قبل اختراع طاهر كانت مكوناتها المجهرية تلتصق مع بعضها عندما يتم إعادة إنتاجها ما يفقدها خصائصها.

وحول أبرز المشاكل والتحديات التي واجهته خلال رحلته البحثية، كشف طاهر أن المشكلة البحثية التي واجهته هي نقل الجرافين من المختبر إلى مقاييس صناعية أكبر، ففي ذلك الحين كان الكثير من الباحثين والشركات يواجهون صعوبات لإنتاج الجرافين بكميات كبيرة، ومن ثم الحفاظ على خصائصها بعد تطبيقها في الصناعة.

وشرح طاهر كيفية ظهور "آروس جرافين" للنور أول مرة، حيث تم ذلك بعدما بدأ تحليل أسباب الفشل بنفسه، واكتشف أن الالتصاق بين شرائح الجرافين هو المسبب الرئيسي لتدهور وخسارة خصائص الجرافين الفريدة، فكان الحل بإدخال جزيئات كيميائية بين شرائح الجرافين، دون أن تتأثر الخصائص الفيزيوكيميائية لشرائح الجرافين.

وتابع الباحث حديثه عن شركة "Graphmatech" التي أسسها في آب 2017 بعد اختراع "أروس جرافين"، لإنتاج وتسويق المادة ومنتجات صناعية تحتوي عليها، مبيّناً أنه حصل على دعم من مركز الإبداع في "جامعة أوبسالا" السويدية، والمركز الأوروبي للإبداع، متابعاً "ورؤيتنا بحلول 2020 أن نكون من الرائدين على مستوى العالم في تكنولوجيا الجرافين".

ومأمون طاهر من مواليد زمرين – محافظة طرطوس 1984، وحصل على بكالوريوس في هندسة علوم المواد الهندسية من "جامعة حلب" عام 2007، ثم الماجستير بالهندسة الطبية من نفس الجامعة خلال 2009.

وفي 2009، انتقل طاهر إلى أوروبا بعد حصوله على منحة من منظمة "إيراسموس موندوس"، المقدمة من "الاتحاد الأوروبي"، لدراسة ماجستير آخر في علوم المواد الهندسية المتقدمة من "جامعة سارلاند" في ألمانيا.

وبعد ذلك، نال مأمون شهادة الدكتوراه في الهندسة الكيميائية من "جامعة لوليا للتكنولوجيا" في السويد، فضلاً عن حصوله على عدة براءات اختراع في مجاله.

وبدأ طاهر دراسة إدارة الأعمال بعد حصوله على الدكتوراه، لتعلم المبادئ الأساسية لريادة الأعمال والتجارة، بدافع تطوير نفسه في اتجاهات مختلفة إضافة للاتجاه الأكاديمي والبحثي، حسبما ذكر.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND