حكومي

آخر مقالات حكومي

قررت الحكومة توزيع شتول التبغ الجاهزة على المتضررين مجاناً



الاقتصادي – سورية:

 

تضررت مساحات واسعة من حقول التبغ ومحاصيل القمح والشعير في المحافظات، نتيجة العواصف والأمطار التي حصلت ضمن محافظتي طرطوس وحمص، والحرائق التي انتشرت داخل الحسكة، وفقاً لتصريحات المعنيين.

وذكرت "رئاسة مجلس الوزراء" في صفحتها على "فيسبوك"، أن الأمطار على طرطوس وحمص ألحقت الضرر في 90% من حقول التبغ، بعد أن غمرت المياه الحقول المنخفضة، وحطّمت حبّات البرد الكبيرة أوراق نباتات التبغ.

وشكلت الحكومة لجنة لتقييم تأثير العاصفة الأخيرة، وتوزيع الشتول الجاهزة من مشاتل المؤازرة في "المؤسسة العامة للتبغ" على المزارعين المتضررين مجاناً، وتأجيل ديونهم المستحقة والواجب تسديدها للمؤسسة إلى مواسم لاحقة.

وأشار بيان صحفي صادر عن "مجلس الوزراء" إلى تحديد أسماء المزارعين المتضررين، بحيث يتم رفعها إلى "صندوق التخفيف من آثار الجفاف والكوارث الطبيعية"، لتعويضهم عن الأضرار.

وفيما يتعلق بالأضرار التي سببتها الحرائق، بيّن معاون مدير زراعة الحسكة رجب السلامة لصحيفة "الوطن" أن المساحة الإجمالية المتضررة قاربت 75 ألف دونم حتى تاريخه، مزروعة بالقمح والشعير وموزّعة في مختلف أنحاء المحافظة.

وأوضح السلامة أن معظم الحرائق تركزت في المناطق الجنوبية والشرقية والشمالية الشرقية والغربية والشمالية الغربية من المحافظة، وبلغت مساحة الأراضي المتضررة المزروعة بالقمح 7,200 دونم، بينما كانت المساحات المتبقية مزروعة شعير.

وكشفت "مديرية زراعة الحسكة"، أن إجمالي المساحة المتضررة جراء الحرائق منذ بداية عمليات الحصاد حتى بداية حزيران بلغ 21 ألف دونم، وتجاوز إجمالي المساحة المزروعة بالقمح والشعير في المحافظة والقابلة للحصاد لهذا الموسم 900 ألف هكتار.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND