حكومي

آخر مقالات حكومي

حمود: المرفأ الجديد سيكون بطاقة إنتاجية 40 مليون طن



الاقتصادي – سورية:

 

أقر "مجلس الشعب" مشروع قانون بتصديق العقد الموقع بين "الشركة العامة لمرفأ طرطوس" وشركة "إس تي جي اينجيرينغ" الروسية محدودية المسؤولية لإدارة واستثمار المرفأ.

وبيّن وزير النقل علي حمود أن المرفأ الجديد سيكون بطاقة إنتاجية 40 مليون طن بدلاً من 12 مليون طن حالياً و2.5 مليون حاوية بدلاً من 400 ألف حالياً وبأعماق تصل إلى 18متراً، ما سيسمح للسفن الكبيرة باستخدام هذا المرفأ ويحقق الجدوى الاقتصادية.

وأضاف، لا يحق للشركة الروسية التنازل عن الحقوق لطرف ثالث أو المشاركة بها في الاستثمار كلاً أو جزءاً إلا بموافقة الوزارة، مشيراً إلى الاستفادة من كل العمالة الموجودة حالياً في مرفأ طرطوس والحفاظ عليها،  ويحق للشركة تشغيل ما نسبته 15% عمالة أجنبية.

وأشار حمود إلى أنه وبعد انتهاء تنفيذ مشروع توسيع مرفأ طرطوس والمحدد بـست سنوات، يقوم الطرف الثاني بدفع جميع الضرائب والرسوم بموجب القوانين السورية وذلك حتى انتهاء فترة سريان العقد.

وأوضح أنه في حال وجود خلافات حول العقد فيتم التحكيم لدى مجلس الدولة في سورية ويطبق عليه القانون السوري، كما أن التأمين على المرفأ وجميع مستلزماته لدى إحدى شركات التأمين السورية.

وستحصل الوزارة على 25% من الإيرادات بغض النظر عن النفقات وستزداد هذه النسبة مع زيادة الإنتاج لتصل إلى 35 بالمئة بغض النظر عن الأرباح، وسيتم  إحداث مرفأ آخر إلى جانب القديم بكلفة 500 مليون دولار في حين تحديث الحالي سيكون بمبلغ 50 مليون دولار.

واعتبر خبراء اقتصاديون موضوع التعاون السوري الروسي لتطوير "مرفأ طرطوس" واستثماره 49 عاماً من قبل روسيا فكرة جيدة تخدم مصالح الطرفين، وتنعكس إيجاباً على الاقتصاد السوري.

ووصلت إيرادات مرفأي اللاذقية وطرطوس إلى 36 مليار ليرة سورية خلال العام الماضي 2018، موزعة بين 23 ملياراً لمرفأ اللاذقية و13 مليار ليرة لمرفأ طرطوس، بحسب تقرير صادر عن "وزارة النقل" مؤخراً اطلع عليه "الاقتصادي".


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND