قصة ريادة

آخر مقالات قصة ريادة

تقدم الشركة لعملائها متحدثات آلية عربية تتقن عدة لهجات



الاقتصادي – خاص:

قصة ريادة

 

من تطبيقات الإنترنت والدردشة الذكية، انطلقت رحلة رائدي الأعمال الأردنيين عبدالله فزع وقيس حسن، بتأسيس "شركة أرابوت" التي حققت نجاحاً واسعاً على مستوى إقليمي بعد ثلاثة أعوام من ولادها، وصنفها "المنتدى الاقتصادي العالمي" عام 2019 بين أفضل 100 شركة عربية ناشئة.

بدأت الشركة نشاطها بالسوق عام 2016 في عمان، وتتخصص بتقديم روبوتات ناطقة بالعربية، وأطلقت متحدثات آلية ذكية تتيح لمستخدميها التعامل بسهولة وسرعة في العالم الرقمي، وتتميز بالتعلم الآلي العميق والقدرة على معالجة اللغة الطبيعية.

وتوفر "شركة أرابوت" خدماتها للعملاء على مدار الساعة بما يتكيف مع لهجات عربية متعددة وتستخدم قنوات الاتصال المفضلة لدى المستخدمين لتعزيز تجربتهم. وتقدم الشركة منصة تمكن المؤسسات من جعل مهامها مؤتمتة وتحسين الكفاءة في العمل، وتساعد برفع جودة تجربة العملاء، إضافة إلى تخفيض تكاليف التشغيل.

وتستند الشركة في عملها إلى نظام تعلم ذكي يستوعب ويتفاعل مع التجربة البشرية بنسبة خطأ صغيرة مقارنةً بأساليب خدمة العملاء التقليدية، وتدمج الشركة روبوتاتها مع الأنظمة الخاصة بالشركة أو المؤسسة التي تريد الحصول على خدماتها‏، بغية التعامل مع الاستفسارات ‏العامة، وتقديم معلومات مفصلة عن الشركة وخدماتها، إضافةً لتوفير مجموعة من خدمات المعاملات.

وأطلقت الشركة "منصة شات بوت" التي تقدم خدمة طلب واستعلام عن شهادة عدم المحكومية، وهي أول الخدمات الحكومية التي تطلق من خلال الدردشة الذكية في الأردن، وتهدف الشركة إلى تعزيز طريقة جديدة ومبسطة لإصدار شهادة عدم المحكومية إضافة للطرق التقليدية المستخدمة.

وتقدم الشركة أيضاً التحليلات التفصيلية في المؤسسة أو الشركة التي تعمل لصالحها، وتساعدها بفهم احتياجات وتفضيلات ‏المتعاملين معها وموظفيها لتحسين خدمتهم، عبر إعداد تقارير شاملة حول سلوكهم ومعلوماتهم الشخصية واتجاهاتهم المختلفة، بالإضافة إلى توفير معطيات وبيانات فورية تعزز عملية صنع القرار داخل ‏المؤسسة. ويمنح النظام الذكي الذي تسخدمه "شركة أرابوت" توصيات خاصة بالعملاء استناداً إلى أفعالهم وخياراتهم.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND