تجارة واستثمار

آخر مقالات تجارة واستثمار

ستمتلك أدنوك 42% من الشركة الجديدة



الاقتصادي – الإمارات:

 

وقعت شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" شراكة استراتيجية مع "شركة أو سي آي إن في"، المنتج والموزع العالمي للأسمدة القائمة على الغاز الطبيعي والمواد الكيميائية الصناعية التي تتخذ من هولندا مقراً، لتأسيس شركة إنتاج وتصدير أسمدة نيتروجينية.

وأوضحت "أدنوك" في بيان لها على موقعها الرسمي، أن الشركة الجديدة ستنتج عن دمج أصول " شركة أدنوك للأسمدة " ومنصة "شركة أو سي آي" للأسمدة النيتروجينية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وبينت الشركة الإماراتية، أن أصول "أو سي آي" في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تشمل "الشركة المصرية للأسمدة" وحصة 60% في "الشركة المصرية للصناعات الأساسية"، وحصة 51% في " شركة سورفيرت " في الجزائر، إضافة إلى الشركة الجديدة التي يقع مقرها في الإمارات.

وبينت شركة البترول، أنها ستمتلك 42% من الشركة الجديدة في حين تبلغ حصة "أو سي آي" 58%، متوقعة استكمال اتفاقية الشراكة في الربع الثالث من 2019، على أن يخضع ذلك لاستيفاء الشروط والأحكام المتعارف عليها والحصول على موافقات جميع الهيئات التنظيمية المعنية.

ورجحت "أدنوك"، أن تصبح الشركة أكبر منصة تركز على تصدير الأسمدة النيتروجينية عالمياً، وأكبر منتج لها على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بطاقة إنتاجية 5 ملايين طن من اليوريا و1.5 مليون طن من الأمونيا القابلة للبيع، وبإيردات سنوية متوقعة 1.74 مليار دولار.

ووقعت "أدنوك للأسمدة"، بالتزامن مع توقيع الشراكة اتفاقية جديدة مع "أدنوك" تهدف لتزويد مرافق الشركة في الرويس بإمدادات الغاز على المدى الطويل، والذي يمثل المواد الأولية المطلوبة وذلك بناءً على صيغة تسعير تنافسية.

وقال وزير دولة، والرئيس التنفيذي لـ"أدنوك" ومجموعة شركاتها سلطان أحمد الجابر، إن دمج أصول الشركتين يمكن الشركة الجديدة من أن تصبح أكبر منصة لتصدير الأسمدة النيتروجينية على مستوى العالم، كما تسهم في تعزيز القيمة لكلا الطرفين من خلال تأسيس شركة جديدة رائدة عالمياً تتيح لنا الوصول إلى أسواق جديدة، مما يعود بالنفع على عملائنا الحاليين والجدد.

وسيضم مجلس إدارة الشركة الجديدة ستة أعضاء ترشحهم "أو سي آي"، وأربعة أعضاء ترشحهم "أدنوك" والتي ستتولى أيضاً رئاسة المجلس، وسيكون المقر الرئيسي لها في أبوظبي كما سيتم تسجيلها في " سوق أبوظبي المالي العالمي ".

وسيشغل ناصف ساويرس منصب الرئيس التنفيذي للشركة الجديدة، إلى جانب منصبه الحالي كرئيس تنفيذي لشركة "أو سي آي إن في".

وتعمل "أدنوك للأسمدة" في مجال إنتاج الأسمدة لأكثر من 35 عاماً، وتدير مصنعين في مجمع أدنوك المتكامل للتكرير والبتروكيماويات في الرويس في دولة الإمارات.

وتعد "أدنوك" حالياً المساهم الوحيد في "أدنوك للأسمدة" بعد استحواذها على حصة 33% التي كانت تمتلكها "شركة توتال" الفرنسية في أواخر عام 2018.

وكشفت مؤخراً الشركة التي تتخذ من هولندا مقراً لها عن وجود مباحثات مع شركة البترول الوطنية الإماراتية من أجل التعاون في مجال الأسمدة.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND