حكومي

آخر مقالات حكومي

يُعمل بالمرسوم 11 لمدة سنة بدءاً من تاريخ نفاذه



الاقتصادي – سورية:

 

أصدر الرئيس بشار الأسد أمس الثلاثاء مرسومين تشريعيين، أحدهما أعفى المتأخرين في تسجيل واقعات الأحوال المدنية أو الحصول على البطاقة الأسرية أو الشخصية من الرسوم والغرامات، والثاني أعفى ذوي الشهداء وجرحى الجيش وقوى الأمن الداخلي من رسوم رخص البناء عند قيامهم بإنشاء أو إصلاح أو ترميم أبنيتهم السكنية.

وقضى المرسوم التشريعي رقم 11 لـ2019، بإعفاء المواطنين السوريين الذين تأخروا في تسجيل واقعات الأحوال المدنية أو الحصول على البطاقة الشخصية أو الأسرية من الرسوم والغرامات المنصوص عليها في المرسوم 26 لـ2007، إذا كان تأخرهم بسبب تعرض مناطقهم للأعمال الإرهابية، أو بسبب تهجيرهم إلى داخل وخارج سورية بفعل الأعمال الإرهابية.

ويعمل بالمرسوم التشريعي رقم 11 لمدة سنة بدءاً من تاريخ نفاذه، ولا تسري أحكامه على الواقعات التي تم تسجيلها قبل نفاذه، وتصدر تعليماته التنفيذية بقرار من وزير الداخلية، وينشر في الجريدة الرسمية.

واضطر بعض المواطنين في الأعوام السابقة إلى التأخر في تسجيل الولادات والوفيات ومعاملات الزواج والطلاق، أو استخراج البطاقة الشخصية (الهوية) أو الأسرية (دفتر العائلة)، في المهل المحددة بقانون 2007، بسبب الأحداث واضطرار بعضهم للهجرة إلى خارج البلاد.

أما المرسوم الثاني رقم 9 لـ2019، فتضمن منح إعفاءات لذوي الشهداء وجرحى الجيش وقوى الأمن الداخلي لمرة واحدة من رسوم رخص البناء، بما فيها الرسوم المضافة إليها عند قيامهم بإنشاء أو إصلاح أو ترميم أبنيتهم السكنية.

وحدد المرسوم ذوي الشهيد بمن تنطبق عليهم شروط القانون رقم 36 لـ2014، وجريح الجيش والقوات المسلحة وقوى الأمن الداخلي والمدني ممن يعمل بأمرة الجيش السوري وأصيب في الحرب وأدت إصابته إلى عجز كلي أو جزئي بنسبة 40% فما فوق بموجب وثيقة رسمية معتمدة، أو من يختاره الجريح من أقاربه من الدرجة الأولى، شريطة أن يكون الجريح مقيماً في البناء المراد إنشاؤه أو إصلاحه أو ترميمه.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND