حكومي

آخر مقالات حكومي

يقدر عمر اللوحة الجديدة بـ7 أعوام



الاقتصادي – سورية:

 

أكدت "وزارة النقل" العمل على مشروع لاستبدال جميع لوحات السيارات في سورية، بحيث يتم إضافة رقم جديد وتصبح اللوحة 7 أرقام بدل 6، مع إلغاء أسماء المحافظات.

وقال وزير النقل علي حمود في تصريح صحفي عقب جلسة "مجلس الوزراء" أمس الأحد، إن مدة تنفيذ المشروع سنتان، وسيكون وفق "أفضل المعايير والمواصفات العالمية"، منوهاً بأن العمر الافتراضي للوحة يقدر بـ7 أعوام على الأقل.

وحول أسباب تغيير نظام اللوحات المعمول به حالياً، أوضح الوزير لصحيفة "الوطن"، أنه جاء لتغطية الطلب المتزايد على اللوحات، وظهور حالات تتطابق فيها الأرقام بين المحافظات المختلفة، ولصعوبة التعرف على المركبة نتيجة ازدحام اللوحة بالمعلومات والأرقام، واهتراء اللوحات القديمة بسبب العوامل الجوية وغيرها.

وأشار حمود إلى أن اللوحات الجديدة مصنوعة من صفائح مادة الألمنيوم، ومغلفة بالغلاف العاكس الذي يتحمل التلوين الحراري والكبس، وغير قابل للنزع أو الإزالة بأي وسيلة، ويكون النفور للأرقام وإطار اللوحة متساوياً، وتكون اللوحات مزودة بالعلامات المميزة المطلوبة، وبما يتوافق مع المعايير العالمية المعتمدة.

وستحمل اللوحات كلمة (سورية) بالعربية و(SYR) أو (OR. I) أو (C. D) بالإنكليزية والعلم السوري بأربعة ألوان نافرة وثابتة، وتحمل أرقاماً نافرة وعلامات مميزة غير قابلة للتزوير أو التقليد، وتكون قابلة للتعرف عليها بنظام (OCR) نظام التعرف الضوئي على الحروف.

وفي مطلع 2019، أعلنت "المؤسسة العامة للخط الحديدي الحجازي" عن وضع خط إنتاج جديد في معملها للوحات السيارات وفق تصميم حديث، يلبي الحاجة المتزايدة والتي تبلغ 2.5 مليون سيارة، وتوقعت حينها بدء طرح اللوحات خلال 2019.

وكشفت المؤسسة حينها عن التصميم الجديد، بحيث يتألف من 5 أرقام على الجانب اليميني للوحة ورقمين على الجانب اليساري، وفي الوسط صورة العلم السوري وكلمة سورية، ويمتلك ميزات وعلامات سرية تسهم بمنع تزوير اللوحات وسرقتها.

وافتتح وزير النقل بنهاية 2017، مبنى جديد لمعمل لوحات السيارات يتبع لمؤسسة الخط الحديدي في نهر عيشة – محطة الميدان بكلفة 40 مليون ليرة سورية، وذلك بعد أن توقف المعمل الأصلي عن العمل في منطقة القدم بسبب الأزمة.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND