تجارة واستثمار

آخر مقالات تجارة واستثمار

تتابع الاقتصاد إحلال المستوردات وفقاً لأولويات استهلاكها محلياً



الاقتصادي – سورية:

 

بلغ عدد المواد التي سيتم الاستغناء عن استيرادها مقابل تصنيعها محلياً 45 مادة حتى الآن أدرجت ضمن برنامج إحلال المستوردات، استناداً لتصريح وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية سامر الخليل.

وأضاف الخليل لصحيفة "الوطن"، أن وزارته تتابع موضوع إحلال المستوردات وفقاً لأولويات استهلاكها في المجتمع المحلي، بناء على توجهات الحكومة.

وفي شباط الماضي، صادق رئيس "مجلس الوزراءعماد خميس على بدء تنفيذ مشروع إحلال المستوردات، وذلك ضمن خطة الحكومة لإحلال 40 صناعة بينها الخميرة والإطارات والورق.

وتتضمن قائمة السلع المراد تصنيعها محلياً كلاً من الحبيبات البلاستيكية، والأدوية البشرية غير المصنعة محلياً، والأقمشة غير المنتجة محلياً (جينز، جوخ..)، وأجهزة إنارة، ولمبات، وليدات، وانفرترات، وألواح الزجاج بكل أنواعها بدءاً من الرمال المتوافرة محلياً.

وتضم القائمة أيضاً زيوت نباتية خامية بدءاً من البذور النباتية، والخيوط غير المنتجة محلياً وخاصة (الكومباكت، الصنعية..)، والورق، وقطع تبديل سيارات، وآلات، وطلائح بلاستيكية، والبطاريات، والخميرة، والإطارات، وألواح الفورميكا، والحليب المجفف، ومادة الفريت المستخدمة في صناعة السيراميك.

وجاء في قائمة إحلال المستوردات، الفوط الصحية، وألكيل البنزين، وقوارير زجاجية، وأوان وخاصة القوارير المستخدمة للأدوية، وأحذية رياضية، وصاج بدءاً من صهر سكراب الحديد، والسيليكون، وورق ألمنيوم، وجرارات زراعية، والمصاعد وقطعها التبديلية.

وسجلت قيمة مستوردات سورية الفعلية العام الماضي 6.5 مليارات يورو، بنمو 21% عن 2017، وكانت الأغلبية العظمى من نسبة الزيادة عائدة إلى زيادة الطلب على المواد الأولية ومستلزمات الإنتاج، وفقاً لبيانات "وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية".


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND