أخبار الشركات

آخر مقالات أخبار الشركات

يتوقع البدء في أعمال بناء المحطة خلال النصف الثاني من العام الجاري



الاقتصادي:

 

أبرمت "الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء" مع تحالف مؤلف من شركتي "إم دي سي القابضة للطاقة"، المملوكة بالكامل لشركة مبادلة للاستثمار "مبادلة"، و"أكوا باور السعودية"، اتفاقية شراكة لإنشاء محطة تحلية مياه البحر بالتناضح العكسي في إمارة أم القيوين.

وكشف بيان صحفي لـ"أكوا باور"، أن الاتفاقية تنص على امتلاك الهيئة نسبة 20% في المشروع، بينما تحصل شركتي "أكوا باور" و"مبادلة" على 40% لكل منهما، وستدخل حكومة أم القيوين لاحقاً كشريك في المشروع وتمتلك حصة عند إنجاز الأعمال.

واختارت الهيئة عرض التحالف الذي تقوده "شركة أكوا باور السعودية" خلال يونيو (حزيران) 2018 لتنفيذ المحطة، وكان من المقرر أن تتم جولات المفاوضات للتعاقد والانتهاء من الوثائق المالية ومرفقاتها قبل نهاية العام الماضي.

وبحسب البيان، يتوقع البدء في أعمال بناء المحطة خلال النصف الثاني من العام الجاري، ومن المقرر أن يتم إنتاج المياه في 2021، لتصبح محطة أم القيوين مع بدء التشغيل أكبر مشروع لتحلية المياه بتقنية التناضح العكسي في الإمارات الشمالية.

وبيّن وزير الطاقة والصناعة رئيس مجلس إدارة "الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء" سهيل بن محمد فرج المزروعي أن المحطة تشكل باكورة مشاريع الهيئة الاتحادية بالشراكة مع القطاع الخاص، ويسهم تنفيذها في توفير 150 مليون جالون مياه محلاة يومياً في إمارة أم القيوين بنظام المنتج المستقل.

وأوضح مدير عام الهيئة محمد محمد صالح أن المحطة تعتبر أول مشروع يقام في شمال الإمارات بنظام المنتج المستقل، وسيسهم في توفير الاحتياجات السكانية والزراعية لشمال الإمارات بأسعار تنافسية.

وبدأت "الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء" خلال أبريل (نيسان) الماضي ترسية مشروع إنشاء أول محطة لتحلية المياه بالتناضح العكسي بنظام المنتج المستقل في إمارة أم القيوين.

وفي فبراير (شباط) 2018، تلقت "الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء" عروضاً من 3 شركات لإنشاء محطة تحلية المياه في أم القيوين، وتبلغ كلفة المشروع الإجمالية مليار درهم.

وتعتزم الهيئة إنشاء 7 محطات لتحلية مياه البحر من 2017 حتى 2020، بكلفة 210 ملايين درهم، في كلٍّ من أم القيوين وعجمان والساحل الشرقي.


error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر CTRL أو COMMAND